رمز الخبر: ۶۴۰۱

رفع بعض عوائل شهداء الاعمال الارهابيه لزمره المنافقين شكوي ضد الحكم الصادر من قبل السلطه القضائيه البريطانيه بشان شطب اسم هذه الزمره من قائمه المنظمات الارهابيه وذلك من خلال تقديمها وثائق بهذا الصدد.


وفي هذا السياق قام خمسه من ابناء شهداء الاعمال الارهابيه لزمره المنافقين بزياره لندن وذلك من اجل تقديم المعلومات للسلطات والموسسات المعنيه ووسائل الاعلام البريطانيه بشان جرائم المنافقين .


وقال محمد جواد هاشمي نجاد ابن الشهيد هاشمي نجاد والذي استشهد في السنوات الاولي بعد انتصار الثوره الاسلاميه علي يد هذه الزمره ، ان المسوولين المعنيين بهذا الملف وافقوا علي الوثائق والمستندات واكدوا عن استعدادهم للبت في‌اي شكوي يتم تقديمها في هذا المجال .


وشدد هاشمي نجاد اننا سنقدم قريبا شكوي رسميه للسلطه القضائيه البريطانيه معتبرا شطب اسم هذه الزمره من قائمه اسماء المنظمات الارهابيه بانه امر سياسي ومثيرا للريبه.


واعرب هاشمي نجاد عن امله ان تبت المحكمه العليا البريطانيه في الوثائق والمستندات المذكوره بشكل حيادي دون التشبث باغراض سياسيه .


واضاف لقد قدمنا قائمه من الاسماء والعناوين المستخدمه من قبل هذه المنظمه الارهابيه في بريطانيا الي الوزاره الداخليه.


جدير بالذكر انه وبعد انتصار الثوره الاسلاميه تم اغتيال ‪ ۱۶‬الف و‪۴۰۰‬ شخص في ايران ومن ضمن هذه المجموعه تم استشهاد ‪ ۱۲‬الف علي يد زمره المنافقين الارهابيه.

 

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: