رمز الخبر: ۶۴۲۰
نسخة جاهزة للطبعارسل الخبر الي صديقك



واشنطن - فارس : اشار موقع «آنتي وار» الاخباري الامريكي المناهض للحرب في تقرير له الي عدوان القوات الامريكية الاخير علي النقاط الحدودية لباكستان ، مشددا علي ان الغموض يخيم علي العلاقات الثنائية للبلدين و مستقبلها .

و افادت وكالة انباء فارس بأن هذا الموقع أكد أن العدوان الصارخ للقوات الامريكية المستقرة في افغانستان علي النقاط الحدودية الباكستانية بذريعة مكافحة جماعة الطالبان و الذي ادي الي مقتل 20 مدنيا باكستانيا ، اثار تساؤلات كثيرة .
و اضاف كاتب هذا التقرير «دانيل لوبان» أن صحيفة «نيويورك تايمز» الامريكية كشفت أن القوات المعتدية علي قرية «جلا خل» التابعة لولاية وزيرستان الباكستانية كانت من القوات الخاصة الامريكية التي تشارك في عمليات خارجية خاصة و ذلك خارج نطاق قيادة قوات الحلف الاطلسي (الناتو) .
و يري هذا الكاتب أن هذا العدوان هو نتيجة التوتر الطويل بين السلطات الامريكية و الباكستانية حول شن الهجوم علي جماعة الطالبان ، حيث اصطدمت سلطات واشنطن في الصيف الماضي بشكل صارخ مع نظرائهم في اسلام اباد في اجتماع بهذا الشأن .
لكن المسؤولين الامريكيين الذين كانوا شاركوا في هذا الاجتماع قالوا لصحيفة «نيويورك تايمز» أن هجوم القوات الامريكية علي الاراضي الباكستانية لم يكن سهوا ً ، بل هو قرار منسق من قبل قيادة الجيش الامريكي .
و اكد احد هولاء المسؤولين لهذه الصحيفة "علينا أن نتوقع حملات امريكية اكثر من هذا النوع علي باكستان" .
من جهة اخري ، تفيد التقارير أن مسؤولي قسم مكافحة الارهاب التابع لجهاز المخابرات الامريكية كانوا منذ البداية موافقين علي إجراء العمليات العسكرية المباشرة في اراضي باكستان .
و يؤكد هذا الكاتب أن الهجوم الامريكي ليوم الاربعاء المنصرم علي اراضي باكستان يؤشر علي تغيير الرؤي لسلطات واشنطن بشأن علاقاتهم مع اسلام اباد و هو خير دليل علي وقاحة عسكرية صارخة تستخدمها الولايات المتحدة في مداخلاتها العسكرية المباشرة ضد الدول المستقلة ، مضيفا أنه سيعقد العلاقات بين البلدين .
و يري «سي كريستين فير» الخبير في شؤون آسيا الجنوبية بمركز دراسات «راند كور بوريشين» الامريكي أن هذا الهجوم ناتج عن تغيير سياسي لستراتيجية الولايات المتحدة ، محذرا من مغبة الكامنة لهذا التغيير .
و أكد «بروس رايدل» احد الضباط السابقين في المنظمة الجاسوسية الامريكية ال (سي اي ايه) الذي يعمل حاليا في مؤسسة «بروكلين» الامريكية في الشهر الماضي أن علي الولايات المتحدة أن تستعد لإستخدام القوة ضد الاهداف القيمة في باكستان ، لكنه حذر من الحديث حول الخيارات العسكرية بهذا الشأن . ‌
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: