رمز الخبر: ۶۴۲۳




 

قال المتحدث باسم الخارجيه حسن قشقاوي اليوم السبت ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ترحب بكل خطوه تودي الي ازاله الاحتلال عن كل شبر من اراضي المسلمين وتضع نهايه للاحتلال الذي يمارسه الكيان الصهيوني .

واضاف قشقاوي في تصريحات ادلي بها لمراسل "ارنا" ردا علي سوال حول القمه الرباعيه التي انعقدت في دمشق موخرا ،اضاف اننا نتصور ان الاراضي السوريه المحتله والي جانب باقي الاراضي المحتله ينبغي ان تتحرر دون قيد او شرط.

واردف ،ان هذا هو نهجنا ونعتقد انه نهج مبدئي وينسجم مع دعم اهداف الشعوب الاسلاميه في المنطقه .

وتابع :اننا نرحب بالمنجزات السياسيه السوريه في‌اي تحرك دبلوماسي يودي الي ارتقاء مكانتها.

واوضح قشقاوي ،بيد اننا نشك في ان المسوولين الصهاينه الذين يتحدثون يوميا عن الاطماع التوسعيه والتهديد والاحتلال ويضعون الشعبين اللبناني والفلسطيني تحت الضغوط ويفرضون عليهما الحصار ويوجهون الاسلحه صوبهما ،يريدون منح الاخرين حقوقهم المسلوبه .

وردا علي سوال حول تبعات العلاقات الاحتماليه بين سوريا والكيان الصهيوني وتاثيراتها علي العلاقات الوثيقه بين طهران ودمشق لفت الي مقتطفات من تصريحات الرئيس السوري بشار الاسد اثناء زيارته الاخيره لطهران .

واردف ،كما قال الرئيس بشار الاسد فان العلاقات بين ايران وسوريا ، استراتيجيه وعميقه وتاريخيه وليس بامكان موضوع آخر ان يوثر عليها .

 


ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: