رمز الخبر: ۶۴۲۶




قال نائب رئيس لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه بمجلس الشوري الاسلامي حسين سبحاني نيا اليوم السبت ان عدم اطلاع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي علي قوانين معاهده حظر الانتشار النووي والقوانين الدوليه وعدم تفهمه لها هو وراء ادلائه بالتصريحات الاخيره ضد ايران.

واضاف سبحاني نيا وهو يتحدث لمراسل ارنا ان المواد الاولي وحتي السادسه من معاهده حظر الانتشار النووي تمنح للدول الحق في التمتع بالنشاطات النوويه للاغراض السلميه.

واوضح ان ساركوزي وبسبب وقوعه تحت اثر ايحاء‌ات الكيان الصهيوني ودعمه لهذا الكيان تجرا علي اثاره هكذا قضايا في منطقه الشرق الاوسط.

واكد ان اداء ساركوزي اظهر لحد الان انه حريص علي دعم الكيان الصهيوني بسبب ارتباطه بالصهاينه والقضايا التي اثيرت في السابق .

وقال النائب سبحاني نيا ان هذا الموضوع‌اي الزعم بان النشاطات النوويه الايرانيه هي ذات طابع عسكري قد اثيرت مرارا وتكرارا من قبل الكيان الصهيوني واميركا وبعض الدول الغربيه الا ان اثاره هذا الموضوع في منطقه الشرق الاوسط وفي سوريه تاتي بهدف استغلال العلاقات الوديه المستديمه بين هذا البلد الاسلامي والجمهوريه الاسلاميه الايرانيه.

واكد اننا نقف عند مواقفنا العادله ونتقيد بقوانين الوكاله الدوليه للطاقه الذريه ولن نتراجع عن مواقفنا .

واوضح ان موضوع اصرار ايران علي حقها في الحصول علي التكنولوجيا النوويه للاغراض السلميه في اطار القوانين والمقررات الدوليه يحظي بتاييد البلد الصديق والشقيق والمسلم سوريه.

وراي نائب رئيس لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه بمجلس الشوري الاسلامي ان محاوله الرئيس الفرنسي في سوريه وطرح الموضوع الايراني في محادثاته الدبلوماسيه في هذا البلد يودي الي اثاره الاجواء في المنطقه وقال ان محاولات ساركوزي تشكل خدمه تقدم الي اميركا والكيان الصهيوني.

 


ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: