رمز الخبر: ۶۴۶۲


 اعترفت صحيفة «هاآرتس» الصهيونية اليوم الاحد بأن الجبهة الداخلية للكيان الصهيوني متصدعة و سوف تنهار بسقوط الصواريخ المتطورة عليها في اي حرب مقبلة .

و افادت وكالة انباء فارس بأن الصحيفة أكدت ذلك في عددها الصادر اليوم تحت عنوان " الجبهة الداخلية لاسرائيل لن تبقي في مأمن من الهجمات الصاروخية " مشيرة الي تقاعس وغفلة مسؤولي كيان الاحتلال الصهيوني في الحرب ضد لبنان التي استمرت 33 يوما.
و شددت صحيفة هاآرتس علي ان الوزراء الصهاينة كانوا يعتبرون أثناء اعتقال اثنين من جنود الاحتلال أنهم سوف يدخلون في حرب بسيطة للغاية الا انهم عجزوا في الحيلولة دون الحاق المزيد من الاضرار بسكان شمال الارض المحتلة .
و قالت الصحيفة " ان ما يثير القلق هو أن الوزراء والضباط الكبار والخبراء لايزالون يعربون عن قلقهم ازاء الجبهة الداخلية بالرغم من مرور عامين علي الحرب مع لبنان ".
و أضافت تقول " ان ما يشهده المجال الدفاعي في الجبهة الداخلية حاليا هو ترقيع الملابس ليس الا حيث لم يتم اتخاذ أي قرار حازم فيما تواجه الفرق الخاصة لقيادة الجبهة الداخلية الكثير من المشاكل التي لايجيب عليها القادة في الوقت الحاضر " .
و توقعت صحيفة هاآرتس الصهيونية أن تستمر عملية القضاء علي الثغرات في جبهة الدفاع الداخلي خلال الاعوام العشرة المقبلة و قالت " ان الدول العربية تعتبر حرب لبنان انتصارا لحزب الله الذي يعمد في الوقت الحاضر الي تحقيق التقدم المطلوب في مجال صنع الصواريخ المضادة للدبابات والصواريخ حيث أثبت ضعف اسرائيل في خوض الحرب البرية " .
و أضافت تقول " ان سوريا وحركة حماس عززتا قوتيهما بشكل كبير للغاية خلال هذه الفترة فيما تسعي المقاومة جر اسرائيل الي حرب استنزافية في عقر داخلها "‌ .
/ نهاية الخبر /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: