رمز الخبر: ۶۴۷۸







قال مقرر لجنه الطاقه في مجلس الشوري الاسلامي نقلا عن وزير الخارجيه منوجهر متكي ،ان انبوب تصدير الغاز الايراني الي الهند وباكستان المعروف بانبوب السلام يحظي بمستوي عال من الامن وذلك في معرض اشارته الي جلسه اعضاء اللجنه مع وزير الخارجيه بخصوص اتفاقيه تصدير الغاز الي باكستان والهند وانعدام الامن السائد في باكستان.


واضاف علي ادياني راد اليوم الاثنين ،ان متكي اكد علي ايجابيه نقل الغاز الي الهند وباكستان من منظار السياسه الخارجيه اما من الناحيه الامنيه فلاتوجداي مشكله بهذا الشان.


وقال ان متكي اكد ان وزاره الخارجيه توء‌يداي نوع من الاتفاقيات المدروسه والتي تفضي الي المزيد من الارتباط مع دول العالم .


واشار مقرر لجنه الطاقه في المجلس الي حضور مسوولين من وزاره النفط ايضا في جلسه لجنه الطاقه بسبب غياب وزير النفط لتواجده في خارج البلاد.


واضاف ادياني راد ان اعضاء لجنه الطاقه في المجلس طرحوا هواجسهم ووجهات نظرهم من الناحيه الاقتصاديه والسياسه الخارجيه المرتبطه بانبوب السلام .


واوضح مقرر لجنه الطاقه بالمجلس ان هواجس النواب تركزت حول سعر تصدير الغاز وفيما اذا كان يخدم مصالح البلاد الوطنيه ؟ وهل هذا العقد يتطابق مع الاتفاقيات التي توقعها الدول التي تمتلك الغاز مع الدول المصدره لها وهل ان ايران لديها فائض من الغاز لكي تصدره نظرا لشحه الغاز في ايران خاصه في فصل الشتاء ؟.


واضاف ادياني راد ان مسوولي وزاره النفط اشاروا بالتفصيل الي موضوع تصدير الغاز الايراني الي الهند وباكستان واعلنوا عن عدم توقيع اتفاقيه بخصوص تحديد سعر الغاز لحد الان وقالوا ان المفاوضات مستمره بهذا الشان.


وصرح ان ايران والهند وباكستان اتفقت علي ان يقوم مستشار دولي من طرف ثالث بتعيين السعر لابرام العقد.


واضاف ان مسوولي وزاره النفط اعلنوا ان ايران سوف لن يكون لديها فائض من الغاز للتصدير في حال استمرار نمو الاستهلاك الداخلي للغاز خلال السنوات القادمه كما في النمو الذي حصل في العقد الاخير موضحا ان توقعات وزاره النفط ستتحقق بخصوص تصدير الغاز فيما اذا تم انتاج ‪ ۱۴۰۰‬مليون مترمكعب من الغاز يوميا عام ‪ ۲۰۱۷‬واصبح الاستهلاك الداخلي ‪ ۶۵۰‬مليون متر مكعب .

 

ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: