رمز الخبر: ۶۴۸۲






قال مقرر لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه بمجلس الشوري الاسلامي كاظم جلالي ان مساعد رئيس الجمهوريه رئيس موسسه التراث الثقافي والمشغولات اليدويه والسياحه اسفنديار رحيم مشائي حضر اليوم الاثنين الي هذه اللجنه ليعطي ايضاحات بشان تصريحاته حول الكيان الصهوني.


وابلغ جلالي مراسل ارنا بان اعضاء اللجنه اكدو خلال الاجتماع مع مشائي بان الاتيان علي اسم "الشعب الاسرائيلي" يشكل هرطقه وبدعه لا يمكن القبول بها موضحا ان ‪ ۲۲۰‬من اعضاء مجلس الشوري الاسلامي ومراجع‌الدين والشعب الايراني قد نددوا بهذه التصريحات.


واضاف ان مساعد رئيس الجمهوريه رحيم مشائي قال في الاجتماع ان سياسات الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تجاه الكيان المحتل للقدس واضحه "واني اتبع سياسات الدوله. اني لم استخدم اطلاقا عباره الشعب الاسرائيلي بل عباره اهالي اسرائيل".


وقال جلالي ان العديد من اعضاء لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه ابدوا احتجاجهم باننا لا نعترف بجمهور اسمه الجمهور الاسرائيلي وقالوا ان جميع الناس الذين هم الاصحاب الحقيقيين لهذه الارض سواء المسلمين واليهود والمسيحيين و... بامكانهم المشاركه في استفتاء حر لارساء اسس دوله شامله تكفل عوده جميع اللاجئين.


وتابع مقرر لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه ان مشائي اعتبر وجهه النظر هذه بانها صائبه بالكامل وقال بان اسرائيل هي اكثر المفردات اشمئزازا ونفورا واني اقول الف مره الموت لاسرائيل.


واضاف جلالي ان مشائي يري ان مواقفه هي ذاتها مواقف رئيس الجمهوريه والحكومه ولا تختلف عنها حتي درجه واحده.


وصرح ان مشائي اكد ان السياسات الموكده للحكومه هي انه يجب مواصله الكفاح ضد الكيان الصهيوني الذي يمر باسوا ظروفه وقد فقد فلسفه وجوده.


واضاف جلالي ان مشائي يعتقد انه يجب اعداد المناخ الدولي لاجراء استفتاء بمشاركه جميع سكان الاراضي المحتله.


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: