رمز الخبر: ۶۴۹۵
 بحث نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي اليوم الاثنين مع وزير الخارجية منوتشهر متكي ، العلاقات الثنائية وسبل تطويرها لاسيما في المجال الاقتصادي .

و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن دائرة الصحافة و الاعلام بوزارة الخارجية بأن الضيف العراقي التقي اليوم الوزير متكي وبحثا معا العلاقات الثنائية وسبل تطويرها لاسيما في المجال الاقتصادي كما تناولا القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك .
كما تناول لقاء متكي و عبد المهدي ايضا بحث اخر التطورات الجارية في العراق ، والمفاوضات بشأن الاتفاقية الامنية التي تريد آمريكا ابرامها مع بغداد .
و كان نائب الرئيس العراقي وصل الي طهران امس الاحد فى زيارة رسميةً للجمهورية الاسلامية الايرانية تاتي لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين و بحث الملفات المشتركة بين العراق وايران التي تتعلق بالموضوع الامني والاقتصادي" ، حسبما اكدت مصادر مطلعة قريبة من الحكومة العراقية .
و اشارت المصادر الى أن الزيارةَ ستركز على بحث تعزيز التعاون بين البلدين لاسيما بعد المناقشات التي تمت في الاسبوعِ الماضي حول موضوعِ ترسيم الحدود" .
و اضافت : "ان زيارة عبد المهدي ستكون مقدمة لزيارة سيقوم بها الرئيس العراقي جلال الطالباني الى ايران الاسلامية قريبا" .
و كان العراق و ايران وقعا محضر اجتماع مشترك عقد بين البلدين مطلع الشهر الجاري، بشأن ترسيم الحدود بين الجانبين.وكان الجانبان قد اتفقا خلال الاجتماعات، على الاسراع بحسم ملف ترسيم الحدود بين البلدين.
و قرر الطرفان توفير التمهيدات اللازمة وتنظيم برنامج عمل بشأن عمليات اعادة بناء وتجديد الاعمدة الحدودية في الحدود البرية المشتركة و عقد الاجتماعات التنسيقية لمسؤولي حرس الحدود بين البلدين وعمليات القياس والمسح المشترك في نهر اروندرود لدراسة وضع خط التالوك .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: