رمز الخبر: ۶۴۹۷




اتفق مساعدا وزارتي الخارجيه في ايران وسويسرا اليوم الاثنين علي صياغه اطار للتعاون الثنائي في مجال حقوق الانسان .

وانعقدت الجوله الرابعه للمحادثات الثنائيه بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وسويسرا في مجال حقوق الانسان بحضور مساعدي وزارتي الخارجيه في كلا البلدين في مدينه برن السويسريه .

واشار مساعد وزاره الخارجيه في الشوون الحقوقيه والدوليه محمد علي حسيني خلال هذه المفاوضات الي مبدا الحوار والتفاهم باعتباره احد المحاور الاساسيه التي تقوم عليها السياسه الخارجيه للجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لافتا الي ان طهران تريد تعزيز الاليات التي توسس للتعاون والتفاهم .

كما اشار الي المشاكل التي خلقت المواجهات السياسيه وغير المفيده في مجال حقوق الانسان بالنسبه للجتمع البشري واعتبر في ذات الوقت الحوار الاصيل والتعاطي الهادف بانه الطريق الوحيد للرقي بحقوق الانسان وتحقيق الاهداف المشتركه في هذا الاطار .

ولفت حسيني الي الطاقات التي تمتلكها ايران وسويسرا من اجل اقامه حوار بناء في مجال حقوق الانسان واكد في ذات الوقت علي ضروره الاستفاده من هذه الطاقات لتعزيز الحوار في العالم الاسلامي والغرب .

من جانبه اكد مساعد وزاره الخارجيه السويسريه تالمن خلال هذا اللقاء علي رغبه بلاده في التعاطي والتعاون مع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه علي مختلف الاصعده ومن بينها مجال حقوق الانسان .

واكد تالمن علي ضروره التعاون الثنائي لحصول الاهداف المشتركه والرقي بحقوق الانسان علي الصعيد العالمي .

واعتبر هذا المسوول السويسري تعميق المعرفه حيال النظام الجزائي في الاسلام بانه قضيه هامه .

واعرب عن استعداد سويسرا للتعاون مع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه من اجل الرقي بالتفاهم والوصول الي ادراك مشترك وكذلك القيام بخطوات عمليه للمساعده في الرقي بقضيه حقوق الانسان .

كما تم التطرق في هذا الحوار الي قلق الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه حيال بعض القضايا مثل مناهضه‌الاسلام الحنيف في الغرب ومشاكل الاقليات الاسلاميه في سويسرا والتصرفات السيئه للشرطه وتعرض الاطفال للاضرار واوضاع اللاجئين .

 


ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: