رمز الخبر: ۶۵۲۲




اكد رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام آيه الله اكبر هاشمي رفسنجاني في لقاء مع السفير الباكستاني في طهران وفي معرض اشارته الي المفاوضات حول تنفيذ مشروع مد انبوب الغاز الايراني الي باكستان، اكد علي ضروره ابداء الجانبين المزيد من الاهتمام لاعداد الصيغه النهائيه للاتفاق نظرا لكون هذا المشروع يخدم مصالح دول المنطقه.

كما اكد آيه الله هاشمي رفسنجاني في اللقاء علي ضروره تطوير التعاون بين البلدين في المنطقه.

وقال رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام، ان معالجه المشاكل التي يعاني منها الشعب الافغاني والتهديدات الامنيه في المنطقه بحاجه الي تعاون قوي بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وباكستان.

واضاف آيه الله هاشمي رفسنجاني، ان غالبيه الشعب الافغاني ترفض استمرار تواجد القوات الاجنبيه في في افغانستان وبامكان ايران وباكستان نظرا لاهميتهما في المنطقه، التشاور مع بعض لتسويه مشاكل هذا البلد بشكل افضل.

واكد رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام، ان وجود افغانستان القويه والمستقره في المنطقه هو لصالح ايران وباكستان، مضيفا ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه مستعده لتقديم‌اي دعم والتعاون في مجال اقرار الامن والاستقرار مع دول المنطقه.

واشار آيه الله هاشمي رفسنجاني الي التطورات الاخيره في باكستان، معربا عن امله في ان تفضي هذه التطورات الي ارساء الاستقرار السياسي في هذا البلد .

من جانبه قال السفير الباكستاني في طهران شفقت حسين ان تنميه العلاقات الاقتصاديه والسياسيه بين طهران واسلام اباد تخدم مصالح دول المنطقه، مضيفا ان ايران وباكستان بامكانهما الاضطلاع بدور مهم في تحقيق التطور الاقتصادي وترسيخ السلام في المنطقه.

 


ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: