رمز الخبر: ۶۵۴۱




قال رئيس السلطه القضائيه آيه الله محمود هاشمي شاهرودي اليوم الثلاثاء، ان العالم الغربي يستخدم موضوع حقوق الانسان كاداه ضد الدول الاسلاميه.

واكد آيه الله هاشمي شاهرودي لدي استقباله السفير النيجيري في ايران، علي ضروره تضامن ووحده الدول الاسلاميه والعالم الثالث وقال، ان الوحده والتضامن بين الدول والتحلي باليقظه امام دسائس الاستكبار هو السبيل الوحيد للخلاص من هيمنه الاستعمار والاستكبار الجديد .

واضاف، ان الوحده بين الدول المستضعفه والتعاون بين المسلمين كفيل بخدمه مصالح الشعوب.

واشار رئيس السلطه القضائيه الي الاستعمار المرير والطويل الذي تعرضت له الدول الافريقيه والظلم والجور الذي مارسه الغرب ضد هذه الدول وقال، ان الاهم والموء‌سف هو استمرار الاستعمار والاستكبار خلال المرحله المعاصره بشكل واسلوب جديد والذي يكشف عن اسوء انواع الاستكبار والظلم والجاهليه.

وقال آيه الله هاشمي شاهرودي، ان الدول التي تدعي حقوق الانسان والحريه تمارس ابشع انواع الجرائم باسم هذه الشعارات المزيفه وهذه الجرائم مستمره في الوقت الحاضر تحت عناوين ومسميات جديده .

واكد رئيس السلطه القضائيه، ان معرفه الاعداء بدقه والمحافظه علي الوحده والتناغم بين الدول الضعيفه لمواجهه الدول الاستكباريه هي السبيل لمواجهه هذه الدسائس .

واضاف، ان الغرب حول موضوع حقوق الانسان والحريه الي اداه وعصا ضد الدول الاسلاميه وبعض الدول لذا يتعين الوحده والتكاتف لتبيين الخصائص البارزه لموضوع حقوق الانسان الاسلامي والتصدي لموء‌مرات الاستكبار في هذا المجال.

واكد رئيس السلطه القضائيه علي استعداد الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لتعزيز التعاون القضائي مع نيجيريا.

من جانبه اكد السفير النيجيري في طهران الحاجي ابوبكر علي ضروره تعزيز العلاقات بين البلدين واستعداد نيجيريا للاستفاده من الخبرات الايرانيه.

وقال، ان تنظيم الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لموء‌تمر روء‌ساء السلطات القضائيه للدول الاسلاميه في العام الماضي كان خطوه ايجابيه جدا لدعم التعاون القضائي بين الدول الاسلاميه.

 


ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: