رمز الخبر: ۶۵۵۳
احتج مندوب ايران الدائم لدى الأمم المتحدة على التهديدات التي أطلقها مؤخرا مسؤولون صهاينة ضد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد.



عصر ايران – احتج مندوب ايران الدائم لدى الأمم المتحدة في رسالة وجهها الى امين عام المنظمة الدولية ورئيس مجلس الأمن الدولي على التهديدات التي أطلقها مؤخرا مسؤولون صهاينة ضد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد.


 


 وافادت وكالة مهر للأنباء ان خزاعي مندوب ايران الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك بعث برسالة الى كل من أمين عام الامم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي بعد ساعة من إطلاق أحد وزراء الحكومة الصهيونية "رافي ايتان" تصريحات اعتبر فيها ان اختطاف الرئيس الايراني يمثل أحد الخيارات.


 


 وجاء في الرسالة, "إلحاقا بالرسائل السابقة لمكتبنا (ممثلية ايران) بشأن تهديدات الكيان الاسرائيلي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية, أود أن أطلعكم بأن الكيان الصهيوني يواصل تهديداته الوقحة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية ومسؤولي البلاد في ظل غياب أي رد فعل من قبل الأمم المتحدة, وبهذا يخرق في مأمن من الجزاء المبادئ الأساسية للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة ".


 


 وقال خزاعي "أشير في هذا الخصوص الى التهديدات الشريرة وغير القانونية التي أطلقت خلال الاسابيع الأخيرة حيث كرر وزير المتقاعدين في حكومة الكيان الاسرائيلي الثلاثاء تحت ذرائع واهية تهديد المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية مدعيا ان اختطاف رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية يمثل احد الخيارات الممكنة".


 


 وأكد خزاعي أن هذه التصريحات تظهر مرة أخرى الطبيعة الإجرامية والإرهابية للكيان الاسرائيلي, في وقت كرر فيه وزير الحرب في هذا الكيان قبل ايام أيضا تصريحات وقحة مفادها أن الكيان المذكور سيستخدم كافة الخيارات ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية في حين ان التهديدات باستخدام القوة ضد بلد مستقل او التهديد بقيام عمل إجرامي كاختطاف مسؤول في دولة عضو في الأمم المتحدة تعتبر من أوضح نماذج خرق القانون الدولي وهي ليست تتعارض مع ميثاق الامم المتحدة فحسب بل تتناقض مع أبسط القيم والمبادئ الاساسية للعالم المتحضر ما يستدعي من منظمة الأمم المتحدة وخاصة مجلس الأمن الدولي موقفا حازما وصريحا في هذا الشأن.


 


 


 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: