رمز الخبر: ۶۵۶۷




اشاد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني خلال اتصال هاتفي اجراه مساء الاربعاء مع رئيس الوزراء الفلسطيني المنتخب اسماعيل هنيه اشاد بصمود ومقاومه الشعب الفلسطيني .

واعتبر لاريجاني خلال هذا الاتصال تشديد الحصار المفروض علي غزه بانه ناجم عن الضعف والمشاكل العديده التي يعاني منها الكيان الصهيوني الذي مد يده للمساعده الي الدول الاخري .

واكد ان مشروع الكيان المحتل للقدس هذا سيمني بالفشل مثل مشاريعه الاخري بما فيها موتمر انابوليس للتسويه.

وصرح لاريجاني ان تسويه القضيه الفلسطينيه يمكن فقط في اطار الاهداف الاسلاميه والمقاومه التي يبديها الشعب الفلسطيني العزيز .

وخاطب لاريجاني هنيه قائلا : كونوا علي ثقه بان الشعب الايراني ونظام الجمهوريه الاسلاميه يدعم بشكل كامل مقاومه الشعب الفلسطيني وانه سيكون دوما الي جانبكم .

من جانبه قدم هنيه تقريرا عن الاوضاع الداخليه الفلسطينيه واوضاع غزه .

وقال ان الحصار المفروض علي جميع المعابر وحتي معبر رفح وقطع رواتب العمال الفلسطينيين هما اخر اداه يستخدمها الكيان الصهيوني لممارسه الضغط علي الشعب الفلسطيني المظلوم .

وانتقد هنيه الاجتماع الذي عقده وزراء خارجيه الجامعه العربيه يوم الاثنين في القاهره وقال : انهم لم يخطوا خطوه واحده لتسويه القضيه الفلسطينيه فحسب بل ابدوا اهتماما خاصا بالمشاريع التي يرغب بها الكيان الاسرائيلي بما فيها ايفاد قوات الي قطاع غزه .

 


ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: