رمز الخبر: ۶۵۷۶


 شهدت أميركا في مثل هذا اليوم 11 ايلول عام 2001 حادثة اعتبرها معظم المراقبين بأنها كذبة كبيرة وحوار تم اعداده سلفا من قبل قاده البيت الابيض لتمرير مخططاتهم الجديدة علي الصعيد العالمي.

و أفادت وكالة انباء فارس أن حادثة 11 ايلول في اميركا عام 2001 كانت من أكثر وأهم حوادث العالم ضجيجا شهدتها اميركا وأدت الي اجراء تغيير علي المعادلات والعلاقات الدولية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية.
و قد انطلقت في مثل هذا اليوم 4 طائرات ركاب من بوستون ولوس انجليس ونيوجيرسي نحو 4 مدن وتم اختطافها في آن واحد وتوجهت نحو البيت الابيض ووزارة الدفاع اللذين يعتبران رمزا اقتصاديا وسياسيا وعسكريا للولايات المتحدة الاميركية.
و استهدفت الطائرة الاولي في الساعة 8 و45 دقيقة من صباح 11 ايلول حسب التوقيت الاميركي أحد أبراج مركز التجارة العالمية ودخلت الطابق 73 فيما استهدفت الطائرة الثانية في أقل من 20 دقيقة البرج الآخر لهذا المركز حيث انهارت البنايتان اللتان تتألفان من 118 طابقا ويبلغ ارتفاعهما 410 متر أمام مرأي الجميع خلال فترة قصيرة للغاية.
و في هذه الاثناء كان الرئيس الاميركي جورج بوش في مكان يذّكر الجميع بالعواطف والمحبة اذ كان في مدرسة ابتدائية يتجاذب الحديث مع التلاميذ لكي لايشك أحد في مخططاته الشيطانية وأسياده الصهاينة والايحاء بأنه رجل سلام يتسم بالبراءة .
و تم نقل بوش وفق المشاهد التلفزيونية لدي سماعه نبأ الحادث من مستشاره الي منطقة مجهولة وبدأ بعد الاعلان عن حاله الطواريء في اميركا بالاعداد لخطة كلفت الشعب الاميركي ثمنا باهظا للغاية قدّره الخبراء اكثر من 500 مليار دولار .
و بعد دقائق من الهجوم علي البرجين الاميركيين اعلنت القوة الجوية الاميركية حظر تحليق الطائرات في شتي ارجاء اميركا بيّد ان هذا الحظر لم يمنع استهداف الطائرة الثالثة مبني وزارة الدفاع الاميركية في اليوم نفسه.
و ما يثير الشك في حوادث 11 ايلول هو نشاط عدة قنوات تلفزيونية بالقرب من البرجين التي قامت بتصوير استهدافهما والأهم من ذلك هو اخلائهما من الصهاينة الذين كانوا فيهما (2000 صهيوني) في ذلك اليوم ولم يعرف سبب غيابهم.
و الانكي من ذلك كيف يمكن القبول بأن منظمة (NSA) التي تزعم أنها تفرض عملية انصات علي جميع الاتصالات الهاتفية في العالم أو وكالة الاستخبارات الاميركية CIA التي تتولي اعمال الاغتيالات والتآمر والانفجارات والاضطرابات لم تكن علي علم بوقوع مثل هذه الحادثة الكبيرة ؟!
و كشف وزير المالية الاميركي « بال اونيل » الذي كان قد اعترف بأن اميركا ستهاجم أي بلد لمكافحة ما اسماه بالقضاء علي الارهاب بعد استقالته أن بوش كان قد خطط للاطاحة بصدام قبل 11 ايلول .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: