رمز الخبر: ۶۵۸۰
أكد اللواء ناصر آراستة المستشار العسكري لقائد الثورة الاسلامية القائد العام للقوات المسلحة اليوم الجمعة أن العدو يعلم جيدا بأنه سيتلقي ضربة موجعة اذا ما شن اي عدوان علي الجمهورية الاسلامية الايرانية ، و انه سيفاجأ بالرد الايراني الذي سيكون مباغتا .

اعلن ذلك اللواء ناصر آراستة في حديث خاص لوكالة انباء فارس اعتبر فيه التغييرات الاخيرة في الجيش الايراني بسبب نفاد سنوات الخدمة و الإفادة من الطاقات الجديدة ، حيث يؤدي ذلك الي تقوية بنية جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية .
و أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية أن التعيينات الجديدة تؤكد أن الجيش يبحث باستمرار عن الوصول لجاهزية اكبر و تعزيز روح الاستعداد و الإقدام بين صفوفه .
و اشار هذا المسؤول العسكري الرفيع الي أن الجيش و القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية يتمتعان بإمكانات و عناصر ظاهرة و كامنة ، حيث تعتبر الادوات و الاسلحة العسكرية كالصواريخ من العناصر العلنية لاقتداره ، فيما عناصر القيادة و الوحدة الوطنية و روح الاستشهاد تعد من الركائز الكامنة .
و استبعد اللواء آراستة من جديد قيام الولايات المتحدة و الكيان الصهيوني شنّ أي عدوان علي الجمهورية الاسلامية الايرانية ،‌ و قال انهم يدركون جيدا أن القوة الكامنة لدي الايرانيين التي تتمثل بروح الاستشهاد تحظي بطاقات هائلة و قدرات كبيرة" مؤكدا : "علينا أن نعمل علي دراسة جميع تحركات العدو و ان لا نكتفي بهذه الطاقات الكامنة لدي قوانا" .
و خلص المستشار العسكري للقائد الي القول : "أن الاعداء يقولون ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي القوة الـ 13 في العالم من حيث الامكانات العسكرية ، لكنهم غفلوا عن القوي الكامنة لدينا كروح الاستشهاد التي هي اكثر تأثيرا من القوة الظاهرة التي تتمثل بالادوات و المعدات .
/ نهاية الخبر /.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: