رمز الخبر: ۶۵۸۳
 أكد آية الله السيد احمد خاتمي عضو مجلس خبراء القيادة اليوم الجمعة أن الشعب الايراني لن يسمح باغتصاب شبر من اراضيه علي يد الاجانب ،‌ مشددا علي "إن الجزر الثلاث إيرانية و ستبقي كذلك الي الابد" .

و افادت وكالة انباء فارس بأن السيد خاتمي اعلن ذلك اليوم في خطبة صلاة الجمعة بالعاصمة طهران مؤكدا رفض طهران لما جاء في بيان وزراء الخارجية العرب بهذا الشأن .
و وجه آية الله خاتمي نصيحته للوزراء العرب قائلا : "عليكم ان تعتبروا من مصير دكتاتور العراق «صدام» و من مغبة عدوانه علي ايران الاسلامية الذي كان تنفيذا لاوامر الامريكان" ، مضيفا : "عليكم ان تمدوا جسور الصداقة مع جارتكم و صديقتكم الجمهورية الاسلامية الايرانية ، بدلا من القرب من الولايات المتحدة" .
و اشار امام جمعة طهران المؤقت الي تصريحات قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي في اهمية الثبات علي مباديء و قيم الثورة الاسلامية و عدم التخلي عنها ، مؤكدا "ان هناك جهات معينة تريد لنا التخلي عن هذه المباديء ، لكن روح الثورة الاسلامية تتمثل في الالتزام بهذه القيم و المباديء" .
كما اشار السيد خاتمي الي تصريحات القائد بشأن مقارعة الاستكبار العالمي ، قائلا :‌ "إن البعض يريد ان نتنحي عن مقارعة الاستكبار عبر شعار العقلانية و الاعتدال ،‌ فيما العقلانية هي التدبير للحفاظ علي قيم الثورة" .
و اضاف قائلا : "إن الصبر هو الذي سيقودنا الي الانتصار ،‌ لأن الصبر يرافق دائما النصر و كما يقول القرآن الكريم إن المشاكل لن تحل بالتراجع او الانسحاب ؛ بل انها ستتضاعف بينما الصبر هو الذي يجلب النصر" .
و شدد خطيب الجمعة في طهران علي أن الاستكبار العالمي يريد استنزاف قوانا ، لذلك نري دائما بين فترة و اخري مسؤولا صهيونيا احمق يهدد بهجوم عسكري ، لكنهم استغربوا و فوجئوا حينما شاهدوا أن الشعب و المسؤولين الايرانين لن ينتبهوا الي هذه التخرصات و التهديدات ، بل شددوا من شعاراتهم الداعية لمواجهة الكيان الصهيوني الغاصب و الولايات المتحدة .
و اعتبر آية الله خاتمي الضغوط الدولية و الغلاء العالمي و العقوبات الاقتصادية و التملص و التعرقل للجهات المختلفة رغم جهود المستمرة للحكومة و مجلس الشوري كما اعتبر التخطيط الفاشل هي من عناصر الغلاء في الداخل ، معربا عن امله عدم توفير ارضية للغلاء عبر الدراسة الدقيقة التي يجريها المجلس و الحكومة علي الوايح و المشاريع الاقتصادية .
و اشار آية الله خاتمي الي الاتفاقية الامنية التي تريد واشنطن توقيعها مع بغداد و اكد ان الامريكيين فشلوا في عقد هذه الاتفاقية المذلة للعراقيين و ذلك بفضل وعي المرجعية الدينية في العراق و المثقفين و الحكومة و الشعب العراقي ، و من هنا راحوا يبحثون عن اتفاقية اخري .
و خاطب ايه الله خاتمي الشعب العراقي قائلا "إن عقد اية اتفاقية مع الامريكان مصيرها الذل و الهوان و ان شاء الله ستفشل هذه المؤامرة كما فشلت ما قبلها" .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: