رمز الخبر: ۶۵۸۴
 

 كشف وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري النقاب أن الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة تم تعديلها ست مرات لحد الان ، و أن هناك مسودة واحدة فقط لم تسرب و هي الأخيرة .

و افادت وكالة انباء فارس بأن زيباري اعلن ذلك في حديث لصحيفة «الشرق الأوسط » اللندنية نشرته في عددها الصادر أمس الخميس و قال أنه "تم الاتفاق على أن لا تكون الاتفاقية «استعمارية» و أن لا تكون هناك قواعد دائمة للوجود الأمريكي في العراق ، و ان السقف الزمني الذي تتحدث عنه الاتفاقية هو ما بين سنتين إلى ثلاث سنوات و يتم تجديدها وفق المتغيرات" .
و أضاف قائلا : "أن الفريق المفاوض سلم المسودة النهائية إلى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بعد زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس إلى بغداد ، لأنه تمت معالجة بعض القضايا التي كانت محل خلاف و العالقة ، مشيرا إلى أن الاتفاقية مرت بست مسودات و ان هناك واحدة فقط لم تنشر و لم تسرب" .
و أوضح زيباري أن "الخلافات حول التفاوض كانت موجودة «على طول الخط»" و ان "الفريق الأمريكي المفاوض عاد إلى واشنطن ليتحدث مع رايس بعد أن طلبت من القيادة العراقية الإجابة عن سؤال هو - ما هي آخر مطالبكم؟" .
و ردا علي من سيوقع الاتفاقية الامنية مع واشنطن ؟ و اين ؟ ، اجاب وزير الخارجية العراقي : "إن الرئيس الامريكي جورج بوش و رئيس الوزراء نوري المالكي سيوقعوها عن طريق الفيديو كنفرانس او في احتفالية معينة و يمكن في بغداد و يمكن في واشنطن" ، مشيرا
إلى أن باراك أوباما المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية سأله عن تأجيل إبرام الاتفاقية حتى مجئ الإدارة الأمريكية الجديدة مطلع عام 2009 .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: