رمز الخبر: ۶۶۱۲
 

قال قائد الجيش اللبناني الجديد العماد جان قهوجي ان منطقة الجنوب التي زارها للمرة الأولى بعد تعيينه في منصبه ظلت عصية على "الأطماع الإسرائيلية"، و ذلك بفضل الجيش و الشعب و المقاومة .

و افاد مراسل وكالة انباء فارس بأن قائد الجبش قال للعسكريين الذين التقى بهم في الجنوب ان المنطقة "التي طالما كانت بوابة القلق و مدخل الرياح الى الداخل ، أصبحت اليوم بفضل صمود أبنائها و تشبثهم بأرضهم ، وبفضل تضحيات الشعب اللبناني وجيشه ومقاومته، عصية على الأطماع والاعتداءات الإسرائيلية" .
و شدد قائد الجيش اللبناني على "أهمية وأد الفتن في مهدها ، و تحصين وحدة الصف الداخلي لمواجهة مخططات العدو الإسرائيلي" ،
و أعلن عن "عدم السماح لأي كان الإخلال بالاستقرار ، وتعريض مسيرة السلم الأهلي للخطر تحت أي ظرف أو شعار، فالأمن هو حق مقدس لكل مواطن، ومن دونه لا يستقيم بناء ولا يزدهر اقتصاد، ولا تؤمن حرية أو ديموقراطية" .
و دعا العسكريين الى "مزيد من اليقظة والجهوزية للتصدي لأي اعتداء إسرائيلي محتمل، بكل الإمكانيات المتوافرة ومهما بلغت التضحيات، فلا شيء يعلو على سيادة الوطن وسلامة الشعب" .
و كان قهوجي زار اليوم مقرّ قيادة قوة الأمم المتّحدة المؤقتة (اليونيفيل) في الناقورة بجنوب لبنان،كما تفقد الوحدات العسكرية المنتشرة على الحدود الجنوبية.
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: