رمز الخبر: ۶۶۱۳

رحب الرئيس الاذربيجاني الهام عليوف بمبادره الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بخصوص الحوار والتعاون الاقليمي بشان العديد من القضايا.


وقال عليوف اليوم السبت لدي لقائه وزير الخارجيه منوجهر متكي في باكو، "لو انجزنا الحوار الاقليمي فستنعم المنطقه بالاستقرار والامن وسوف لن نحتاج الي دول من خارج المنطقه".


واضاف، ان التعاون بين دول المنطقه سيتيح الفرصه لايجاد احدي اكبر مناطق الطاقه بالعالم من حيث السعه والامن.


ورحب الرئيس الاذربيجاني بمبادره الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه للتعاون الاقليمي لاقرار السلام والاستقرار، موكدا ضروره تنميه التعاون في مجال مكافحه التطرف.


وابدي الرئيس الهام عليوف ارتياحه لنمو التعاون الثنائي وقال، ان ايران تضطلع بدور مهم كونها بلدا صديقا وشقيقا لجمهوريه اذربيجان.


من جانبه قال وزير الخارجيه الايراني، ان دول منطقه القوقاز قادره علي اعاده الامن والاستقرار الي المنطقه في ضوء توجهاتها الجديده في التعاون الشامل.


واضاف متكي، ان دول المنطقه وفي اطار تعاونها الثنائي ومتعدد الاطراف قادره علي تنظيم سياسات جديده في التعاون الامني الاقليمي بمشاركه دول منطقه القوقاز.


ووصف وزير الخارجيه الايراني تواجد وتدخل دول من خارج المنطقه بانه يمثل عاملا لزعزعه الامن والاستقرار في المنطقه وقال، يتعين تنفيذ آليات جديده في اطار مبادره اقليميه شامله لاحباط المشاريع من خارج المنطقه.


واشار متكي الي العلاقات الثنائيه بين ايران وجمهوريه اذربيجان وقال، ان البلدين تمكنا من اعتماد خطوات اساسيه في قطاع الطاقه والنقل ومختلف المشاريع ويسعيان الي زياده حجم التبادل التجاري .


ووصل وزير الخارجيه الايراني منوجهر متكي اليوم الي العاصمه الاذربيجانيه باكو علي راس وفد في زياره تستمر يوما واحدا.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: