رمز الخبر: ۶۶۱۹
وفي اطار هذا المشروع فان جمهورية اذربيجان وارمينيا وجورجيا بوصفها دول منطقة القفقاز وكذلك روسيا وايران وتركيا بوصفها ثلاث دول مهمة في المنطقة ستضطلع بدور في اطار هذا المشروع.

 


عصر ايران – بعد يوم من زيارة وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي الى روسيا ومحادثاته مع نظيره الروسي قام متكي يوم السبت 13 ايلول/سبتمبر بزيارة الي جمهورية اذربيجان التقى خلالها رئيس اذربيجان ووزير خارجيته لمواصلة المشاورات بشان تسوية قضية القفقاز.


 


وخلال اللقاء مع رئيس جمهورية اذربيجان الهام علي اوف ، رحب الاخير بالمشروع الايراني للتعاون الاقليمي لاقرار السلام والاستقرار في المنطقة.


 


واشار وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي الى التطورات الاخيرة في منطقة القفقاز قائلا ان تعاونا جيدا قائما بين دول المنطقة في الاطار الثنائي والمتعدد الاطراف وان هذه الثقة بامكانها تنظيم التعاون الامني الاقليمي من خلال مساهمة دول منطقة القوقاز.


 


كما عقد متكي محادثات مع وزير خارجية جمهورية اذربيجان اولمار محمد ياروف تناولت التعاون الاقليمي للتوصل الى آلية لاحلال السلام والاستقرار في منطقة القفقاز.


 


وفي ختام اللقاء قال وزير الخارجية الايراني للصحفيين انه تم خلال الزيارة مناقشة التطورات الجورجية ومنطقة القفقاز معربا عن اعتقاده بضرورة اجراء محادثات ثنائية وودية لتسوية قضايا المنطقة.


 


وقال متكي ان ايران بوصفها جار قديم لمنطقة القفقاز بدأت دبلوماسية اقليمية لان التعاون الاقليمي اصبح اليوم اكثر ضرورة من اي وقت مضى.


 


واضاف متكي انه اجرى محادثات في موسكو وباكو على ان يزور يوم الاثنين المانيا ويجري يوم الثلاثاء محادثات مع مسؤولي ارمينيا في طهران موضحا ان المتابعات الايرانية تجري في اطار اقليمي لتتوصل دول القفقاز الى آلية للمحادثات البناءة فيما بينها.


 


وبذلك تكون الجهود الدبلوماسية الايرانية لاعادة السلام والاستقرار الى منطقة القفقاز قد ترافقت مع ترحيب باكو بالمشروع الايراني المعروف بمشروع 3+3 الذي كانت قد قدمته قبل هذا لحل ازمة القفقاز فيما يخص قضية قرة باغ والترتيبات الامنية الاقليمية.


 


وذكرت صحيفة "ايران" الصباحية انه في اطار هذا المشروع فان جمهورية اذربيجان وارمينيا وجورجيا بوصفها دول منطقة القفقاز وكذلك روسيا وايران وتركيا بوصفها ثلاث دول مهمة في المنطقة ستضطلع بدور في اطار هذا المشروع.


 


وقد طرحت طهران هذا المشروع مجددا في اعقاب الازمة الاخيرة في القفقاز والاشتباكات بين القوات الروسية والجورجية.


 


 


 


 


 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: