رمز الخبر: ۶۶۲۷






شدد "خالد مشعل" رئيس المكتب السياسي لحركه المقاومه الاسلاميه (حماس) ليل السبت علي انه "لا شرعيه لاي رئيس سلطه فلسطينيه بعد التاسع من كانون الثاني/ يناير القادم ما لم يتم ذلك عبر انتخابات وفي ظل وفاق وطني".


وافاد مراسل /ارنا/ ان مشعل الذي كان يتحدث في كلمه القاها خلال امسيه رمضانيه اقامتها حماس في دمشق، قال "لايستطيع‌اي رئيس سلطه ان ياخذ الشرعيه او يمدد له ولو اخذ الغطاء من كل العالم".


ومن المقرر، ان تنتهي الولايه الدستوريه لرئيس السلطه الفلسطينيه " محمود عباس" في التاسع من كانون الثاني / يناير العام المقبل.


كما اكد مشعل، انه "لاشرعيه للجنه التنفيذيه لمنظمه التحرير الفلسطينيه اذا لم يعاد بناء هذه المنظمه وتنظم اليها كافه الفصائل الفلسطينيه".


ودعا مشعل القاده العرب الي اتخاذ "قرار عربي اصيل بكسر الحصار عن قطاع غزه من طرف واحد"، مشيدا، بالخطوه التي اقدم عليها نفر من الاوروبيين عندما دخلوا الي قطاع غزه عبر سفينتين وكسروا الحصار.


واوضح مشعل، ان حماس عرضت صيغه عمليه وواقعيه لاداره معبر رفح من قبل اربعه اطراف، هي مصر وحكومه "اسماعيل هنيه" المنتخبه وموسسه الرئاسه والاوروبيين.


ونفي مشعل ما تردد بان حماس وضعت شروطا اضافيه فيما يتعلق وقضيه مبادله الجندي الصهيوني "جلعاد شاليت" الاسير لدي المقاومه باسري فلسطينيين، موكدا، ان حماس رفضت الابتزاز الصهيوني في هذه الصفقه، فيما يتعلق وعدد الاسري الفلسطينيين الذين طالبت بالافراج عنهم وآليه الافراج.


وقال "طلبنا الافراج عن الف اسير لنفاجي بان اسرائيل تريد الافراج عن ‪۴‬ ‪ ۵۰‬اسيرا فقط، كما رفضنا آليه (للتبادل) تريد اسرائيل فرضها لابتزازنا"، موكدا، ان حماس "حريصه علي اتمام الصفقه باسرع وقت ممكن، لكنها لا تقبل باي ابتزاز سواء لناحيه الاعداد او لناحيه الاليه".


وجدد مشعل رفض حماس لاي تسويه يبرهما فريق السلطه مع الصهاينه تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني وتخرج عن وثيقه الوفاق الوطني.


وقال مشعل "نريد القدس التاريخيه وليس قدس مصطنعه ، و من كان غير قادر علي الصمود فليتنحا".


وشدد مشعل علي، ان حماس لن تقبل باي مصالحه يكون فيها انحياز لطرف معين علي حساب طرف اخر.


وقال "نحن مع المصالحه ولكن ادعو زعماء الامه وخاصه ان هناك مشروع مصالحه، ان يحموا ساحتنا من التدخلات الخارجيه الاقليميه والدوليه "، معتبرا، ان االتدخلات الاميركيه والاسرائيليه هي السبب في الانقسام الحاصل في الساحه الفلسطينيه الداخليه.


واضاف "ندعو الي مصالحه وطنيه حقيقه توضع فيها كل العناوين علي الطاوله ولا تقتصر علي عنوانين"، مشددا علي، ان "اي رعايه لمصالحه عليها ان تكون بعيده عن الضغوط وتضع كل العناوين علي الطاوله".


ورفض مشعل "تحميل بعض العرب الشعب الفلسطيني مسووليه الانقسام الحاصل في الساحه الفلسطينيه، واصفا ذلك بانه "حكم قاسي"، مجددا التاكيد، بان " التدخل الاميركي والاسرائيلي الذي لايريد الخير للشعب الفلسطيني هو السبب في هذا الانقسام".


وطالب مشعل العرب باعاده النظر بخياراتهم واشتقاق خيارات واقعيه في ظل التغيرات التي تحصل في المنطقه والعالم"، وقال " في ظل التهيوء لتشكل نظام عالمي جديد لان حقبه القطب الواحد انتهت، الا يحق للعرب ان يلتقطوا الفرصه ... دول اميركا اللاتينيه بوليفيا والهندوراس... تجرات علي طرد السفير الاميركي... لم تعد اميركا بعبعا".


واضاف "اسرائيل غارقه في ازمتها الداخليه واميركا تحضر للانتخابات...الا يستدعي هذا ان نعيد النظر بخيارتنا"، وتابع "تعالوا لنفرض خيارتنا علي اعدائنا".


واستطرد مشعل قائلا "اميركا لا تنصرنا ولا تنصر نفسها لانها غير قادره علي ذلك".


وقال مشعل "اميركا ورطت جورجيا ودفعتها لدخول اوسيتيا الجنوبيه ثم تركتها في العراء وغشتها ولم تنصرها"،مضيفا، "المدمرات الاميركيه في البحر الاسود تتفرج ماذا تفعل روسيا".

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: