رمز الخبر: ۶۶۲۸
 رفض الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف ، استخدام الخيار العسكري ضد إيران الاسلامية علي خلفية برنامجها النووي ، كما رفض فرض عقوبات جديدة ضد طهران مشدداً على ضرورة استمرار الحوار و المفاوضات معها .

و افادت وكالة انباء فارس بأن الرئيس ميدفيديف ، اعلن ذلك في كلمة ألقاها امس السبت امام الاجتماع السنوي لنادي »فالداي« الذي يضم صحافيين وخبراء في شؤون روسيا » .
و قال الرئيس الروسي : ينبغي أن لا نأخذ أية خطوات من جانب واحد ، و من غير المقبول اختيار السيناريو العسكري ، لأنّ ذلك سيكون أمراً خطيراً .
و أضاف الرئيس الروسي إنّ الامر الهام هو استمرار المفاوضات باعتبارها إيجابية للغاية ، و يجب أن لا نفرض الآن أية عقوبات جديدة على إيران .
و قارن الرئيس الروسي بين الهجمات الجورجية في الثامن من آب الماضي على أوسيتيا الجنوبية و هجمات الحادي عشر من أيلول في الولايات المتحدة ، مشيراً إلى أنّ العالم بات في حاجة، ابتداء من هذا التاريخ، إلى منظومة جديدة للأمن قائمة على أساس التعددية القطبية .
و اعتبر ميدفيديف أنّ العالم بعد الثامن من آب الماضي (تاريخ بدء الهجوم الجورجي على أوسيتيا الجنوبية) تغير ، وبدا لي أنه بالنسبة لروسيا فإن الثامن من آب هو نفسه الحادي عشر من أيلول بالنسبة للولايات المتحدة .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: