رمز الخبر: ۶۶۴۰






اعلنت المتحدثه باسم الوكاله الدوليه للطاقه الذريه مليسا فلمينغ ان كافه المواد النوويه الموجوده في منشاء‌ات تخصيب اليورانيوم في مدينه اصفهان / وسط ايران / تحت اشراف ورقابه الوكاله.


واضافت فلمينغ في بيان اليوم الاحد ان منشاء‌ات نطنز لتخصيب اليورانيوم من المنشاء‌ات المشموله بتفتيش الوكاله الدوليه للطاقه الذريه ومفتشي الوكاله اكدوا عدم اختفاء‌اي من المواد النوويه.


واعلنت المتحدثه باسم الوكاله الدوليه للطاقه الذريه ،ان مقال صحيفه ديلي تلغراف تحت عنوان " ايران تستاء‌نف تطوير الاسلحه النوويه " لااساس له من الصحه.


واوضحت فلمينغ ان التقرير القادم للمدير العام للوكاله الدوليه للطاقه الذريه بخصوص ايران سيكشف ان كافه المواد النوويه في منشاء‌ات تخصيب اليورانيوم في اصفهان (اليورانيوم بصوره ‪ UF6‬والذي ينتج بشكل مواد خام للتخصيب ) تحت اشراف ورقابه الوكاله ومفتشي الوكاله لم يجدوااي علامات علي اختفاء‌اي نوع من المواد النوويه من المنشاء‌ات.


واضافت فلمينغ ان تخصيب اليورانيوم لايتم في منشاء‌ات اصفهان كما اعلنت صحيفه ديلي تلغراف انما في منشاء‌ات نطنز .وهذه المنشاء‌ات تحت اشراف الوكاله الدوليه للطاقه الذريه .


وكانت صحيفه ديلي تلغراف زعمت في تقرير كاذب ان ايران تعمل علي تطوير برنامجها النووي لانتاج الاسلحه النوويه وادعت بهذا الشان ان ‪ ۵۰‬الي ‪۶۰‬ طنا من اليورانيوم قد اختفي من منشاء‌ات التخصيب الايرانيه.


ونشر بيان المتحدثه باسم الوكاله الدوليه للطاقه الذريه علي الموقع الالكتروني للوكاله ووضع بتصرف وسائل الاعلام الا ان وسائل الاعلام الغربيه لم تستفيد من البيان الرسمي للوكاله والذي يرفض مزاعمها .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: