رمز الخبر: ۶۶۹۳





قال وزير الخارجيه الايراني منوجهر متكي بعد لقائه بنظيره الالماني فرانك والتر اشتاين ماير في برلين انه بحث التطورات في القوقاز والنشاط الذي حصل في المنطقه لاحلال الامن والسلام .


واضاف متكي مساء امس الاثنين في حديث لمراسلي ارنا والاذاعه والتلفزيون في برلين : ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بدات ديبلوماسيه نشطه من اجل خفض التوتر في منطقه القوقاز واحلال الامن والاستقرار فيها .


وتابع متكي .. في هذا الاطار سالتقي غدا الثلاثاء بنظيري الارميني وستكون مباحثاتنا استمرارا للمباحثات التي جرت في اذربيجان وروسياوستقدم خلال هذه اللقاء‌ات اقتراحاتنا علي‌الطرف المقابل وثم نطلع علي وجهات نظرهم.


وقال وزير الخارجيه ان هدف الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه هو وضع استراتيجيه لتعزيز التعاون والحفاظ علي الامن والاستقرار في المنطقه .


وقال ان الهدف من النشاط الديبلوماسي الايراني هو تنشيط دول المنطقه للدفاع عن الامن والاستقرار فيها واصفا منطقه القوقاز بانها منطقه هامه جدا وايران قد حذرت بشان نتائج هذه التوترات .


وصرح وزير الخارجيه بان المنطقه تلعب دورا هاما في العالم نظرا لتوفرها علي الطاقه مشيرا الي ان قوي من خارج المنطقه تعد احد اسباب الظروف الجديده والازمه في المنطقه .


واضاف متكي : ان ايران والمانيا تربطها علاقات تاريخيه عميقه وان التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصاديه شهد في الاعوام الاخيره المزيد من النمو وهناك قدرات في البلدين لتعزيز العلاقات وان ايران ستعزز علاقاتها مع شركائها في اسيا وبامكان الاوروبيين المساهمه في هذا المجال .


وكان وزير الخارجيه وصل مساء امس الاثنين الي برلين في زياره رسميه الي المانيا تستغرق يوما واحد وسيغادر برلين مساء اليوم الثلاثاء عائدا الي طهران .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: