رمز الخبر: ۶۷۰۰
 أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني اليوم الثلاثاء أن عهد الاحادية و التفرد قد ولّى دون رجعة مشيرا الي التطورات التي شهدتها منطقة القوقاز في الفترة الاخيرة .

و أفادت وكالة انباء فارس نقلا عن دائرة الاعلام التابعة لمجلس الشوري أن لاريجاني اعلن ذلك لدي استقباله ظهر اليوم وزير الخارجية الارميني ادوارد نعلبنديان الذي يزور طهران حاليا .
و أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي أهمية تعزيز العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و ارمينيا في مختلف المجالات و شدد علي ضرورة اهتمام البلدين بإستمرار وتعزيز التعاون بين طهران و ايرفان اكثر من أي وقت مضي .
و أشار لاريجاني الي القواسم التاريخية المشتركة بين الشعبين الايراني و الارميني ورأي أن هذه الاواصر تتطلب تقوية العلاقات الثنائية في المجالات كافة كما تطرق الي التطورات الجارية في منطقة القوقاز داعيا دول المنطقة الي المزيد من التحلي باليقظة والحذر لمواجهة هذه المشاكل .
و أعلن لاريجاني استعداد مجلس الشوري الاسلامي لأي تنسيق و تعاون مع برلمانات دول المنطقة خاصة ارمينيا ووجه الدعوة لنظيره الارميني لزيارة الجمهورية الاسلاميه الايرانية.
بدوره وصف الضيف الارميني ايران بالبلد الجار الكبير و الذي يضطلع بدور مهم في المنطقة مؤكدا ضرورة التعاون المشترك نظرا للامكانات الهائلة المتوفرة لدي البلدين .
و أشار نعلبنديان الي الدور المهم الذي يؤديه مجلس الشوري الاسلامي في النظام الايراني داعيا الي تقوية العلاقات البرلمانية بين الجانبين وخاصة نشاط لجان الصداقة البرلمانية بين ايران وارمينيا .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: