رمز الخبر: ۶۷۰۷




قال قائد الثوره الاسلاميه سماحه ايه الله‌العظمي السيد علي الخامنئي ، ان الثوره الاسلاميه تحدت القوي الكبري وواجهت اطماعها الاستكباريه بتقديم افكار جديده للعالم .

واشار سماحته خلال لقائه اليوم الثلاثاء جمعا من الشعراء الايرانيين بمناسبه ذكري مولد الامام الحسن بن علي (عليهما السلام) ،الي الفراغ الموجود علي صعيد الشعر السياسي والثوري موكدا علي ضروره ابداء مزيد من الاهتمام برساله العداله والمعنويات والروحيات للثوره الاسلاميه وتقديمها في اطار الشعر .

ولفت ايه الله‌العظمي الخامنئي الي طبيعه الذائقه الشعريه لكل شاعر موكدا عدم ابتعاد اجواء الشعر عن الطابع الاسلامي والايراني.

ووصف قائد الثوره الاسلاميه ،الشعر بالثروه الوطنيه والعظيمه والمثمره للبلاد موكدا علي مزيد من تطوير الشعر واستخدامه بشكل افضل واحسن لسد احتياجات البلاد.

كما اشار ايه الله‌العظمي الخامنئي الي انتشار القصائد الشعريه بعد انتصار الثوره الاسلاميه وقال ان افضل الشعراء الذين كانوا يتربعون قمم الشعر في زمانهم كانوا في عزله قبل انتصار الثوره الاسلاميه ولم يسمح لهم بانشاد قصائدهم الشعريه الا ان هذا الباب مفتوح حاليا امام الشباب الايراني لانشاد مثل هذه القصائد.

 


ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: