رمز الخبر: ۶۷۱۵
 اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان المقاومة في لبنان دقّت المسمار الاخير في نعش «إسرائيل الكبرى» بعدما هزمتها في عدوان العام 2000 .

و افادت وكالة انباء فارس بأن سماحته الذي كان يتحدث مساء امس الثلاثاء عبر شاشة تلفزيونية عقب افطار الهيئات النسائية في حزب الله ، اضاف : ان انتصار العام الفين و انتصار تموز انهيا حلم «اسرائيل الكبرى و العظمى» و ان «إسرائيل العظمى» سقطت في حرب تموز ، و أصبحت "كالعرب أيام زمان يخطبون و يهددون" ، مشيراً الى اننا اليوم أمام «إسرائيل» العادية .
و دعا السيد نصر الله الجميع إلى الإفادة من التجربة التي حصلت في لبنان ، مشيراً الى ما نقله موقع إسرائيلي على شبكة الانترنت عن أحد الناقدين من دعوته لتشكيل الجيش الجورجي على طريقة مشابهة لـ"حزب الله" .
و اكد نصر الله ان ما قدمته المقاومة من اسلوب قتالها هو ابداع لبناني لا نظير له في حروب البشرية كلها و ان تجربة حزب الله هي من صنع لبناني "صنع في لبنان" وانه الاولى بالسياديين الاعتزاز بها .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: