رمز الخبر: ۶۷۲۸





اكد سفير ومندوب الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الدائم في الوكاله الدوليه للطاقه الذريه علي اصغر سلطانيه بان طهران لن تتخذ خطوه اكثر من تعهداتها في اطار الاتفاق الشامل للامان واطار العمل في ‪ ۲۷‬اب/ اغسطس عام ‪. ۲۰۰۷‬
وقال سلطانيه في تصريح له مساء الاربعاء، ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه نفذت واجباتها وفقا لتعهداتها.

وقال سلطانيه بشان الجلسه التوضيحيه لمجلس حكام الوكاله الدوليه للطاقه الذريه والتي عقدت اثر اصدار المدير العام للوكاله محمد البرادعي تقريره حول الانشطه النوويه الايرانيه، ان مسووليه مثل هذه الجلسات يتولاها عاده مساعد المدير العام للوكاله في شوون اتفاقات الامان اولي هاينونن ولكن تولاها هذه المره هرمن ناكارتس مساعد هاينونن وهو رئيس المكتب الاقليمي لاتفاقات الامان بالوكاله الذي قام بتوضيح تقرير البرادعي لاعضاء مجلس الحكام.

واضاف سفير ومندوب الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الدائم في الوكاله الدوليه، لقد قدمت بصفتي مندوبا لايران ايضاحات في الجلسه وقلت باننا عملنا بواجباتنا وفقا لتعهداتنا ونتوقع من الوكاله ايضا ان تعمل في اطار واجباتها.

وتابع سلطانيه في تصريحه التلفزيوني المباشر مع طهران، ان قضيه الكمبيوتر المحمول (لب توب) الاميركي ومواد التفجير ليست في اطار مسووليات الوكاله الا ان الوكاله تقول بانه عليكم ان تجيبوا علي هذه القضايا وفقا لقرارات مجلس الامن.

وصرح بالقول، لقد شرحت في الجلسه التوضيحيه لمجلس الحكام بانه لو ارادت الوكاله الدخول الي نطاق الامن القومي للدول فلا احد يقبل بذلك، ونحن ايضا لن نقدم علي‌اي اجراء في هذا المجال خارج اطار العمل المتفق عليه.

وقال سلطانيه، ان السفير الاميركي في الوكاله وكعادته طرح في الجلسه التوضيحيه مزاعمهم المكرره دائما وقال بان طهران لم تقم بتعليق تخصيب اليورانيوم.

واضاف سلطانيه، يقولون بان ايران كانت تريد تنفيذ مشروع سري للغايه في حين لا يوجد في المراسلات التي قدمت للوكاله‌اي ختم يحمل الطابع السري.

وتابع سفير ايران في الوكاله الدوليه، لقد قلت في الجلسه التوضيحيه في هذا الصدد بانه كيف يمكن لبلد ان يتابع مثل هذا المشروع ولا يوجد في المراسلات‌اي ختم سري.

وقال، ان ‪ ۱۵‬دوله اوروبيه اقرت كذلك في الجلسه التوضيحيه بانها قلقه من ان يتم بذريعه موضوع ايران وضع بدعه جديده في الوكاله.

وحول رد فعل سفراء دول عدم الانحياز ازاء التقرير الجديد للبرادعي قال، انه فور نشر التقرير عقدنا جلسه مع ترويكا عدم الانحيازاي دول كوبا وماليزيا ومصر، وقدمت بالتفصيل ايضاحات حول محادثات ايران والوكاله حيث عقدنا باقتراح منهم جلسه مع جميع اعضاء حركه عدم الانحياز في الوكاله.

وقال سلطانيه، لقد تمت المصادقه في الاجتماع مع اعضاء عدم الانحياز علي اصدار بيان دعما لايران حيث تم اول امس اعداد نص البيان، كما تقرر قراء‌ه الوثيقه التاريخيه لوزراء حركه عدم الانحياز والتي تم تصديقها قبل فتره في طهران، كوثيقه رسميه في الوكاله.

واشار الي انه كانت له ايضا لقاء‌ات بعد نشر تقرير البرادعي مع سفراء الدول الغربيه في الوكاله وقال، لقد تمكنا من اثبات احقيتنا، ولم يكن هناك توقف في حقوقنا النوويه حيث ان تقرير البرادعي قد اشار الي تقدمنا ونحن نشطون في المجال الدبلوماسي ايضا.

واوضح بانه كانت له لحد الان ‪ ۲۰‬لقاء‌ا مع الوكاله وكذلك مع سفراء الدول المختلفه الاعضاء في الوكاله.

واشار الي ان الاجتماع الفصلي لمجلس الحكام سيبدا الاثنين القادم وقال، ان موضوع ايران سيطرح يوم الاربعاء او الخميس القادم.

واضاف، انه بعد الاجتماع الفصلي سيعقد الاجتماع السنوي الذي سيتم فيه تعيين الاعضاء الجدد في مجلس الحكام والذين سيعقدون علي الفور جلسه بعد اختيارهم.

 


ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: