رمز الخبر: ۶۷۳۰




التقي وزير الخارجيه الايراني منوجهر متكي اليوم الاربعاء في تفليس، الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي، وتباحث معه حول التطورات في القوقاز وسبل تحقيق السلام والاستقرار في هذه المنطقه .

واشار متكي خلال هذا اللقاء الي التطورات الاخيره والخسائر الناجمه علي الصعيد الانساني وقال، ان وقوع هذه الاحداث المولمه والخسائر البشريه يبعث علي الاسف والالم .

واضاف، اننا نتابع الحوادث في هذه المنطقه بدقه ونولي الاهميه لاحلال الاستقرار والامن في المنطقه.

وشرح وزير الخارجيه النشاطات الدبلوماسيه الاخيره التي تقوم بها الجمهوريه الاسلاميه حيال التطورات في القوقاز .

واردف، كانت لنا حوارات مفيده وبناء‌ه مع مختلف الاطراف في المنطقه حول سبل البحث عن طرق للحلول المناسبه للخروج من الظروف الراهنه والتعرف علي آليات جيده لتحقيق الاستقرار والامن .

واشار متكي الي محادثاته التي اجراها في موسكو وباكو وبرلين ويريفان وقال، ان محادثات جيده اجريت مع المسوولين الروس والاذربيجانيين والارمينيين والالمان للبحث عن آليات لاحلال الاستقرار والامن في القوقاز وذلك في اطار العلاقات والاستراتيجيات الاقليميه .

واضاف، اننا واستمرارا لمحادثاتنا التي اجريناها تجاه الازمه الراهنه والاسباب التي نجمت عنها هذه التطورات، بحثنا في تفليس سبل الخروج من هذه الازمه .

واعرب متكي عن امله بالقيام بخطوات مناسبه من اجل تحقيق الامن والسلام في القوقاز من خلال التعرف علي سبل الخروج من الازمه الحاليه .

كما تباحث وزير الخارجيه مع الرئيس الجورجي خلال هذا اللقاء حول العلاقات الثنائيه بين البلدين .

من جانبه اشار الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي خلال هذا اللقاء الي مكانه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في المنطقه، ووصف هذه المكانه بانها كبيره وتحظي باهميه خاصه، واضاف، اننا نولي اهميه خاصه لتعزيز علاقاتنا مع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه .

ودعا ساكاشفيلي الي الاستمرار في الحوار بين طهران وتفليس من اجل دفع هذه الاهداف الي الامام .

واعتبر الرئيس الجورجي النزاع الجاري في المنطقه بانه يعود باضرار واعرب عن امله بان تودي المشاورات الاقليميه ومبادره الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الي خلق الارضيه لتحقيق الامن والاستقرار في القوقاز .

واعرب عن استعداده للتعاون مع‌اي عمليه علي مستوي المنطقه تستطيع اعاده الاوضاع الي حالتها الطبيعيه .

 


ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: