رمز الخبر: ۶۷۴۱




قالت صحيفه "الثوره" السوريه الرسميه اليوم الخميس، ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي تقوم بتلويث مياه الضفه الغربيه في فلسطين المحتله بالنفايات النوويه.

واوضحت الثوره في خبر لها، ان "سلطات الاحتلال الاسرائيلي باشرت بوضع الخطوات الاولي لمكب جديد لنفاياتها غرب مدينه نابلس شمال الضفه الغربيه ما يزيد خطوره تاثيره علي الوضع البيئي للمنطقه خاصه مع وجود مصانع كيمياويه في مستوطنات اسرائيليه قريبه".

ونقلت الصحيفه عن "امجد جبر" مدير سلطه جوده البيئه الفلسطينيه قوله في تصريح صحافي: ان "الخطر يكمن في ان الجهات الاسرائيليه المشرفه علي المكب وهي مجلس خدمات مستوطنه ادوميم غرب نابلس توكد انها حصلت علي التراخيص اللازمه من الجهات الاسرائيليه ما يمثل سابقه خطيره لترخيص مكبات ثانيه".

واكد جبر، ان هناك "خطرا بيئيا بسبب هذا المكب لوقوعه وسط الضفه الغربيه قرب نابلس اكبر التجمعات السكانيه في الضفه وهناك خشيه من ان تتسرب هذه النفايات للمياه الجوفيه التي يشرب منها الشمال الفلسطيني كله".

واوضحت الثوره، ان الدكتور "محمود سعاده" نائب رئيس جمعيه الاطباء الفلسطينيين للحمايه من الحرب النوويه اكد بدوره، ان "اسرائيل عمدت الي اختيار هذا المكان لجعله مكبا للنفايات الضاره لتلويث المياه الجوفيه بسبب تسرب مشتقات الكلور والرصاص من هذه النفايات اضافه الي انه سيودي لانطلاق مواد الزرنيخ والامونيا وغاز الميثان السام في الهواء".

 


ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: