رمز الخبر: ۶۷۵۳
 

 شدد منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا علي ان طريق الحوار مع الجمهورية الاسلامية الايرانية حول برنامجها النووي لايزال مفتوحا .

و أفادت وكالة أنباء فارس أن خافيير سولانا اعلن ذلك في حديث لصحيفة " لافانغوارديا " الاسبانية مؤكدا في الوقت ذاته وجود السبل للمصادقة علي قرار الحظر ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية ايضا .
و لدي اجابته علي سؤال حول انتقاد الكيان الصهيوني للاتحاد الاوروبي لتعامله المرن مع طهران و تأكيده ضرورة فرض المزيد من الحظر ضدها قال "ان العقوبات لاتزال جارية وان اعضاء مجلس الامن سيناقشون في اجتماعاتهم المقبلة التدابير المستقبلية" .
و في معرض اجابته علي سؤال هل انه يثق بالرئيس محمود احمدي نجاد قال المسؤول الاوروبي "انه اجري محادثاته مع سكرتير المجلس الاعلي للامن القومي ولم يتصل بأي مسؤول آخر" .
و أضاف قائلا " ان واجبه بإعتباره ممثلا عن الاتحاد الاوروبي ومجلس الامن البحث عن الحلول الا انه لم يحقق أي تقدم في هذا المجال ، لكنه سيبذل جهوده لتحقيق هذا الهدف مع استمرار فرض العقوبات علي ايران" .
و أشار سولانا الي عدوان الكيان الصهيوني ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية و أكد أن اللجوء الي مثل هذا الخيار ليس حكيما معربا عن امله بأن يتعامل هذا الكيان بشكل مسؤول و جدي .
/ نهاية‌ الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: