رمز الخبر: ۶۷۵۹






صرح رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد ان علاقه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه مه دول المنطقه امر طبيعي وقال، ان ايران لها علاقات جيده مع روسيا واذربيجان وارمينيا.


واضاف الرئيس احمدي نجاد في موتمره الصحفي عصر اليوم الخميس، لقد كانت لنا مع جورجيا ايضا علاقات جيده ولكنهم لم يقوموا باداره الامور بصوره جيده وكان بالامكان الاداره بصوره افضل وان لا يسمحوا بوصول القضايا الي ما وصلت اليه.


وتابع رئيس الجمهوريه، ان علاقاتنا مع جورجيا كانت جيده الا انهم اساء‌وا بعض الشي‌ء في بعض القضايا ولكن نظره شعبنا طويله الامد.


واكد الرئيس احمدي نجاد، ان تعاون دول المنطقه في مختلف القضايا امر طبيعي وحتي اختلافهم امر طبيعي ايضا وقال، ان لهم مصالح مشتركه وجغرافيا وتاريخ مشترك ولهم في بعض الاحيان اعداء مشتركون لذا فانه عليهم ان يكونوا الي جانب بعضهم بعضا.


واوضح رئيس الجمهوريه، بان المحادثات التي تجري الان كانت قد جرت في الماضي ايضا وينبغي بذل الجهد للوصول الي نظام عادل يخدم مصالح جميع دول المنطقه لتضييق الظروف امام تدخلات الاخرين.


وتابع، ان تدخلات الاخرين في قضايا المنطقه تضر بالجميع وان نتيجه ذلك هو الوضع الموجود حاليا.


ودعا الرئيس احمدي نجاد الدول التي هي من خارج المنطقه لعدم التدخل في قضايا المنطقه وان لا يسمحوا لانفسهم بتعقيد الاوضاع اكثر مما هي عليه الان.


واضاف، ان اداء الناتو اثبت بان تدخله في‌اي منطقه يودي الي تصعيد الوضع الامني فيه، حيث انهم دخلوا افغانستان الا ان قضيه هذا البلد لم تحل.


وتابع رئيس الجمهوريه، اننا مستعدون لمساعدتهم وان لا يرتكبوا هذا القدر من الاخطاء لانهم يلحقون الضرر بالدول الاخري.


واكد الرئيس احمدي نجاد بان الاوروبيين هم المتضررون الرئيسيون من وراء احداث جورجيا وتساء‌ل، لماذا تسمحون بان ياتي البعض باسمكم من خارج المنطقه ويخلوا بالامن فيها.


واكد رئيس الجمهوريه بان ايران هي احد مرافي‌ء الاستقرار الرئيسيه في المنطقه.


وقال الرئيس احمدي نجاد حول دور ايران في حل النزاع بين روسيا وجورجيا، ان ايران دوله كبيره وموثره وان الجميع يدركون هذا الامر.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: