رمز الخبر: ۶۷۷۷
 

 اعتبر رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد ان كيان الاحتلال الصهيوني هو مصدر الفساد في المنطقة و رأي أن الهدف من تشكيله هو تهديد شعوب هذه المنطقة .

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن الرئيس احمدي نجاد أعلن ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده امس الخميس موضحا أن موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية ازاء كيان الاحتلال الصهيوني واضح للغاية و ثابت و لن يتغير .
و شدد رئيس الجمهورية علي ان ايران الاسلامية لم ولن تعترف رسميا بهذا الكيان اللقيط الغاصب مؤكدا أن شعوب المنطقة أيضا لن تعترف به لأن الهدف من تشكيله هو تهديدها .
و قال رئيس المجلس الاعلي للامن القومي " ان الصهاينة الذين يتغلغلون اليوم في مراكز القوي العالمية و زرعوا بعض عناصرهم في المراكز الاعلامية العالمية للإيحاء بأنهم يشكلون غالبية عظمي في حين أن ادعاءهم بأنهم يهود هو كذبة كبيرة لأنهم حفنة من الدجالين الذين لا دين لهم" .
و تابع احمدي نجاد قائلا "لقد سمعت ذلك الصهيوني الذي قال ان فكرة «اسرائيل الكبري» ماتت ، لكنني أقول ان «فكرة اسرائيل الصغري» ماتت أيضا و اني أقول لهم من الافضل لكم أن تكفوا عن الظلم و اتركوا فلسطين و اذهبوا الي شأنكم ، و اسمحوا للشعب الفلسطيني تحديد مصيره بنفسه ؛ فقد ارتكبتم الجرائم علي مدي 60 عاما" .
و أكد رئيس الجمهورية حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه و التصدي للمحتلين قائلا " ان الشعب الايراني ليست لديه أية مشكلة مع شعوب العالم الا اننا نستثني الكيان الصهيوني الذي لن نعترف به" .
و أضاف رئيس المجلس الاعلي للامن القومي يقول "ان الصهاينة خدعوا عدة من المغرر بهم و أسكنوهم في فلسطين المحتلة و علي كيان الاحتلال أن يدرك جيدا أن الشعب الفلسطيني سيتصدي له ان لم يكف عن ممارساته الاجرامية" .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: