رمز الخبر: ۶۷۹۰
 

طهران - فارس : أعرب رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد اليوم السبت عن اعتقاده بقرب زوال كيان الاحتلال الصهيوني داعيا المسلمين الي المشاركه الفاعلة في مسيرات يوم القدس العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني .

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس بأن الرئيس احمدي نجاد أكد اندثار فكرة «اسرائيل» الصغري فضلا عن الكبري و ذلك في كلمة القاها قبل ظهر اليوم بمراسم خاصة اقيمت في قاعة اجتماع القمة الاسلامية بطهران .
و أشار رئيس المجلس الاعلي للامن القومي الي يوم القدس العالمي الذي يصادف الجمعة المقبل مؤكدا أن هذا اليوم يعتبر الحد الذي يفصل بين الموحدين والمؤمنين والصالحين التواقين للعدالة أمام الظالمين المستكبرين .
و أشاد رئيس الجمهورية بشخصية الامام الخميني (رض) لمبادرته التاريخية في تحديد آخر جمعة من شهر رمضان المبارك يوما للقدس العالمي معتبرا هذا اليوم الخالد يخص البشرية كافة .
و تطرق الرئيس احمدي نجاد الي الجرائم التي ارتكبها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني علي مدي 60 عاما و وصف هذا الكيان بأنه مصدر كل المساويء والسلبيات .
و رأي احمدي نجاد أن كيان الاحتلال الصهيوني قام علي اساس الكذب و التضليل والخداع وقال " ان استمرار حياة الصهاينة انما يتم في اطار العدوان والاحتلال وبالتالي فإنه مظهر لكل الجرائم التي شهدها التاريخ " .
و قال رئيس الجمهورية " ان الصهاينة يستولون اليوم علي مراكز القوي والثروة والاعلام في العالم برمته حيث لم يعتبر الشعب الفلسطيني أسيرا بيدهم فحسب بل ان معظم شعوب العالم أضحت أسيرة بيد هؤلاء أيضا " .
و أعرب الرئيس احمدي نجاد عن امله بأن تشارك الشعوب الاسلامية الي جانب الشعب الايراني في مسيرات يوم القدس العالمي لانقاذ القدس الشريف من مخالب الصهاينة المحتلين.
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: