رمز الخبر: ۶۸۱۳
 اكد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد اليوم الاحد ان ايران الاسلامية لن تبدي ادني مرونة او تراجع عن حقوقها المشروعة مضيفا بأن قواتنا المسلحة و من خلفها ابناء شعبنا الابي سيجعلون الاعداء يندمون اذا ما قاموا بأي عدوان علي سيادتنا و مصالحنا .

و افادت وكالة انباء فارس بأن الرئيس احمدي نجاد اعلن ذلك صباح اليوم في كلمته بمراسم استعراض القوات المسلحة التي اقيمت بمناسبة الذكري السنوية الثامنة و العشرين لشن الحرب الصدامية المفروضة و اسبوع الدفاع ‌المقدس ، واضاف : ان تاريخ الشعب الايراني اثبت بأن الاعداء الذين يضمرون الشر لنا لن يجنوا شيئا سوي الندم .
و قال احمدي نجاد : اذا قام العدو بأي عدوان علي سياده و مصالح الشعب الايراني المشروعه فإن قواتنا المسلحة في الجيش و الحرس الثوري و التعبئة و قوي الامن الداخلي و معهم ابناء الشعب الايراني ستكسر يد العدو قبل ان يضع اصبعه علي الزناد و سيجعلونه يندم الي الابد .
و اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ان الشعب الايراني يدعو الي الصداقة و الاخوة و العلاقات العادلة مع كافه شعوب العالم ، و اشار الي بطولات مقاتلينا خلال سنوات الدفاع ‌المقدس الثماني معتبرا مرحلة الدفاع ‌المقدس ثقافة و مدرسة لنا و لجميع البشرية لتحقيق حياة سعيدة .
و اضاف رئيس الجمهورية ان الشعب الايراني و بفضل الله واستلهام الدروس من مدرسه الدفاع‌المقدس قد فتح القمم الواحده تلو الاخري بعزم راسخ وسبب الياس وخيبه الامل للاستكبار العالمي .
و اكد احمدي نجاد ان الاستكبار العالمي كان يظن ان بامكانه ان يهزم الشعب الايراني من خلال فرض عقوبات اقتصادية و علمية حتي يحول دون ان تظل ايران قوية شامخة و مرفوعة الراس .
و أكد الرئيس احمدي نجاد أن استياء الاعداء و غضبهم و الشتائم التي يكيلونها ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية كل ذلك ناجم عن فشلهم و دليل علي صمود الشعب الايراني وايمانه والتفافه حول قيادته الحكيمة .
و أعتبر رئيس المجلس الاعلي للامن القومي اقتدار الشعب الايراني يصب في خدمة ارساء السلام والاخوة والعدالة والامن الدائم موضحا أن ذلك يعد من ستراتيجية الردع التي يعتمدها هذا الشعب .
و قال رئيس الجمهورية : "ان ايران الاسلامية لم ، و لن تطمع بأراضي الآخرين ؛ بل انها تريد الدفاع عن كيانها و مصالحها الوطنية فقط " .
و تابع رئيس المجلس الاعلي للامن القومي قائلا " ان الشعب الايراني يمد يد الصداقة الي دول العالم كافة وبناء العلاقات العادلة الا انه لن يتخلي عن حقوقه قيد انملة "‌ .
و قال رئيس الجمهورية " ان علي الذين فرضوا علينا الحظر الاقتصادي من اجل الحيلولة دون تقدم شعبنا نحو هدفه المنشود وكانوا يريدون حرماننا من أبسط حقوقنا أن يشاهدوا مدي تقدم قواتنا المسلحة التي توفر احتياجاتها في داخل البلد دون أن تطلب العون من الآخرين " .
و شدد رئيس الجمهورية علي ان ايران اصبحت اليوم قوة كبري وتؤدي دورا فاعلا في العلاقات الاقليمية والدولية موضحا أن اعداء البشرية عاجزون عن صد حركة الشعب الايراني و اصيبوا باليأس جراء تقدم ايران الاسلامية وتطورها .
و قال رئيس المجلس الاعلي للامن القومي " ان علي هؤلاء أن يدركوا جيدا بأن الشعب الايراني بات اليوم اكثر صلابة من 21 ايلول عام 1980 حيث أنه حطم كبرياء المستكبرين مما يدل علي بدء مرحلة جديدة من حياة البشرية كافة ".
و أكد الرئيس احمدي نجاد انتهاء فترة الاعلام المضلل وفرض الارادة علي الشعوب مشيرا الي بدء مرحلة تطور وازدهار وتقدم الشعب الايراني المؤمن .
و قال رئيس الجمهورية " ان الشعب الايراني الذي استلهم الدروس من مدرسة الدفاع المقدس خلال 30 عاما من انتصار ثورته الاسلامية أخذ يفتح بصلابته الراسخة وعزمه الذي لن يلين القمم الواحده تلو الاخري " .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: