رمز الخبر: ۶۸۱۵
 اكد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد ان قواتنا المسلحة البطلة ستقطع اليد التي تعتدي على حقوق شعبنا الذي لن يثني الحصار ارادته .

و افادت وكالة انباء فارس بأن الرئيس أحمدي نجاد خلال اعلن ذلك في كلمة له مساء امس السبت بمناسبة الذكرى السنوية للحرب الصدامية المفروضة ، و قال : ان آيران الاسلامية على جهوزية تامة للدفاع عن شعبها .
و شدد الرئيس احمدي نجاد علي ان الحصار العلمي الذي تفرضه قوى الاستكبار لن يثني الشعب عن عزيمته ، واصفا سياسات الدول الكبرى بأنها فاشلة و لم تحقق شيئا حتى الان .
و في حديث لتلفزيون "برس تي في" اعتبر احمدي نجاد ان معارضة القوى الكبرى لبرنامج ايران النووي ناجمة عن الحقد و التمييز وتتعارض مع القوانين الدولية .
و قال احمدي نجاد ان "برنامج ايران النووي يتم وفق قوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية" ، موضحا "ان توجهات الولايات المتحدة في التعامل مع ملف ايران تفتقد لأي قيمة و تخرج عن قواعد الوكالة الدولية للطاقة الذرية" .
و جدد رئيس الجمهورية تاكيده علي أن الملف النووي قد تمت تسويته و قال "ان تحركات القوى الكبرى ستؤول بتلك الدول الى مزيد من العزلة".
و استبعد احمدي نجاد احتمال شن هجوم عسكري على ايران ، قائلا ان "اعداءنا لا يستطيعون تنفيذ ذلك لأنهم لا يستطيعون حماية انفسهم حاليا".
كما اكد الرئيس احمدي نجاد بأن "ايران الاسلامية لديها القوة في الدفاع عن وحدة اراضيها و مصالحها و انها لا تخشى التهديدات" .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: