رمز الخبر: ۶۸۲۱
 أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني أن الصمت ازاء الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني زاد من تمادي هذا الكيان في غيه و غطرسته .

و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن دائرة الاعلام التابعة لمجلس الشوري الاسلامي أن لاريجاني أكد ذلك في اتصال هاتفي اجراه مع رئيس مجلس الشعب الجزائري الجزائري عبد العزيز زيادي مشيرا الي المأساة الانسانية التي تشهدها مدينة غزة في الوقت الحاضر .
و قال رئيس مجلس الشوري "ان الكيان الصهيوني اختار نهج العدوان و فرض القيود ضد الشعب الفلسطيني من اجل التغطية علي مشاكله الداخلية و ان الهجمات التي يشنها كيان الاحتلال ضد الفلسطينيين العزل تركت آثارا سيئة للغاية علي المنطقة برمتها " .
و شدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي ضرورة اعتبار القضية الفلسطينية مسألة استراتيجية لدي الدول الاسلامية مؤكدا أهمية اتخاذ التدابير والاجراءات اللازمة لمواجهة الظلم الذي يواجهه أبناء الشعب الفلسطيني من قبل الصهاينة المحتلين .
ودعا لاريجاني الدول الاسلامية والعربية الي أداء دورها الفاعل دفاعا عن حقوق الشعب الفلسطيني و أهدافه العادلة و رأي أن اعتماد هذه الدول الدبلوماسية الفاعلة والقرارات السياسية الشاملة بإمكانه أن يترك أثره البالغ لاحتواء الصهاينة وعدم مواصلة جرائمهم .
بدوره أكد رئيس مجلس الشعب الجزائري تأييده لوجهات نظر رئيس مجلس الشوري الاسلامي ازاء القضية الفلسطينية معلنا استعداد بلاده للتعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية للتوصل الي حل من أجل تسوية هذه الازمة وعدم وقوفها موقف اللامبالاة حيال ما يجري في فلسطين .
و أعرب عبد العزيز زياري عن تقديره وشكره لإيران الاسلامية لدعمها أبناء الشعب الفلسطيني وجهودها الدبلوماسية معربا عن أمله بأن يشهد هذا الشعب في القريب العاجل الخلاص من مخالب كيان الاحتلال الصهيوني.
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: