رمز الخبر: ۶۸۲۵






قال رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد اليوم الاحد في مراسم العرض العسكري للقوات المسلحه الايرانيه، ان اعداء البشريه اليوم ليسوا قادرين علي احتواء ايران والحيلوله دون وصول الشعب الايراني الي قمم العزه والتقدم وان الاعداء ينظرون بحسره الي شموخ هذا الشعب.


واضاف الرئيس احمدي نجاد، ان الاعداء يظهرون الغضب تاره والتهديد تاره اخري وهم يعلمون جيدا بان موقفهم هذا ناجم عن خوفهم وعجزهم.


وقال، انهم راوا بان ثقافه ورساله الشعب الايراني نابعه من القيم الرفيعه، ونهج الشعب الايراني اليوم اصبح مثالا يقتدي به الاحرار والمفكرون.


واشار رئيس الجمهوريه الي الهزائم المتتاليه لنظام الهيمنه والتحديات الكبيره التي تعترض مسار القوي الكبري، موكدا انهم يعلمون بان كل الهزائم التي منيوا بها جاء‌ت نتيجه لصمود وذكاء الشعب الايراني وقيادته الحكيمه والشجاعه ولهذا فانهم يستخدمون كافه امكانياتهم لكي يمسوا بصوره الشعب الايراني المشرقه.


واكد الرئيس احمدي نجاد ان الشعب الايراني اليوم يمضي قدما بثبات وعزم اكثر مما مضي لتحقيق اهداف الثوره وان الشعب الايراني يستخدم اقتداره وامكانياته لخدمه السلام والاخوه والعداله والامن المستديم.


واشار رئيس الجمهوريه، الي قدرات الردع للقوات العسكريه الايرانيه وقال، ان القدرات الدفاعيه للشعب الايراني هي قدرات ردع وفي خدمه السلام والامن في المنطقه. مضيفا، ان الشعب الايراني كان علي مدي التاريخ من دعاه السلام والاخوه، وبالطبع سلاما مبنيا علي الكرامه والعزه والعداله.


وصرح، ان الشعب الايراني ليس طامعا بمصالح وحقوق سائر الشعوب والدول لكنه يدافع دوما عن مصالحه وكيانه وسيادته.


واشار الرئيس احمدي نجاد الي الحرب النفسيه التي يشنها الاعداء قائلا، ان هذه الدعايات الاعلاميه والحرب النفسيه نابعه من خوفهم وتاتي من اجل حفظ سمعتهم ووجودهم.


واشار الي محاولات الاعداء من اجل فرض الحظر والعقوبات ضد الشعب الايراني، مشددا علي ان الخبراء الايرانيين في الصناعات الدفاعيه يقومون اليوم بتصميم وانتاج اكثر الاجهزه تطورا وتاثيرا دون الحاجه الي الآخرين وبامكانهم ان يوفروا كل ما تحتاجه القوات المسلحه الايرانيه.


وقال الرئيس احمدي نجاد، ان قواتنا المسلحه قوات مومنه وذات نهج وهدف محدد وقاعده شعبيه واستعداد للتضحيه والتفاني من اجل الحفاظ علي‌الاسلام والنظام الاسلامي وان الشعب الايراني يساندها بكل ما يمتلك من قوه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: