رمز الخبر: ۶۸۳۲






قال رئيس‌الجمهوريه "محمود احمدي نجاد" اليوم الاحد خلال العرض العسكري لقواتنا المسلحه والذي اقيم الي جوار مرقد الامام الخميني/رض/ قال اننا لسنا في وضع يتيح لنا ابداء حتي اقل مرونه في مواجهه استقواء الاعداء.


واضاف احمدي نجاد ان تاريخ الشعب الايراني اثبت بان الاعداء الذين يضمرون الشر لنا لن يجنوا شيئا سوي الندم .


واشار الي بطولات مقاتلينا خلال فتره ثماني سنوات للدفاع‌المقدس معتبرا الدفاع‌المقدس ثقافه ومدرسه لنا ولجميع البشريه لتحقيق حياه سعيده وانه مرآه للاعتداد بالذات والاتكال علي النفس.


واكد ان اصحاب النوايا السيئه يرغبون بان يرضخ الشعب الايراني امام مطالبهم اللامشروعه قائلا ان حركه الشعب الايراني الثوريه قد اثارت الغضب لدي هولاء لانهم يظنون ان بامكانهم ان يرغموا الشمس الطالعه من ايران علي المغيب وذلك من خلال استخدامهم كافه الامكانيات والتقنيه الحديثه وقدراتهم العسكريه والاقتصاديه.


وصرح ان الشعب الايراني عرف طريقه وقدراته بفضل الله سبحانه وتعالي وقياده رجل كبير ووقف معتمدا علي ايمانه الوثيق واقتداره الوطني ومواهبه الداخليه والاتكال علي الله .


واضاف رئيس الجمهوريه ان الشعب الايراني بفضل الله واستلهام الدروس من مدرسه الدفاع‌المقدس قد فتح القمم الواحده تلو الاخري بعزم راسخ وسبب الياس وخيبه الامل للاستكبار العالمي .


واكد احمدي نجاد ان الاستكبار العالمي كان يظن ان بامكانه ان يهزم الشعب الايراني من خلال فرض عقوبات اقتصاديه وعلميه عليه وان يحول دون ان تظل ايران قويه مرفوعه الراس .


وصرح رئيس‌الجمهوريه ان الشعب الايراني من خلال الاستفاده من مدرسه الدفاع‌المقدس والاقتداء بقائد الثوره الاسلاميه تحول الي قوه كبري وموثره في العلاقات الاقليميه والدوليه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: