رمز الخبر: ۶۸۳۹

 احتشد الاف المسلمين من داخل العراق و خارجه في النجف الاشرف لاحياء ذكرى استشهاد الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) ، التي تصادف في اليوم الحادي و العشرين من شهر رمضان ثاني ليالي القدر المباركة .

وافادت وكالة انباء فارس بأن الاف العراقيين توافدوا من مختلف محافظات البلاد على المرقد الطاهر لامام المتقين علي (عليه السلام) وسط اجراءات امنية مشددة حيث نشرت قوات الامن العراقية دوريات ثابتة ومتحركة في مختلف انحاء المدينة تحسبا من وقوع هجمات تستهدف الزائرين .
و ذكرت المصادر ، ان اكثر من 15 الفا من عناصر الاجهزة الامنية والعسكرية تسلمت مواقعها الامنية منذ يوم الجمعة الماضي بعد تقسيم المدينة الى 3 اطواق امنية لضبط الامن في المناطق الداخلية والخارجية وتأمين الحماية للزوار.
و اشارت المصادر الى ان الخطة الامنية تضمنت ايضا نشر اعداد كبيرة من عناصر الاجهزة الامنية بملابس مدنية للانتشار في المدينة وسط الزائرين فضلا عن الاستعانة بعدد كبير من الكاميرات لمراقبة المناطق المحيطة بمرقد الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام).
وقالت المصادر، ان الفرق الطبية والصحية والمستشفيات وضعت في حالة طواريء لتقديم الخدمات العلاجية للزائرين وتسيير سيارات اسعاف وتوفير كميات من الدم.
هذا و اكتضت االعتبات المقدسة في العراق بينها كربلاء و الكاظمية المقدستين بالحشود المعزية بهذة المناسبة ، خاصة وأنها تتزامن مع احدى ليالي القدر المباركات التي اخفيت في الليالي العشر الاخيرة من شهر رمضان الكريم .
و استقبلت الكاظمية المقدسة شمال بغداد حشود الزائرين و الذاكرين والمعزين، في مظاهرة عفوية ليعبر الناس عن التزامهم بشعائر دينهم وخواتيم عملهم، وولائهم لاهل بيت النبوة والعصمة، عليهم السلام .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: