رمز الخبر: ۶۸۴۲
 دعا حاخامات يهود يعارضون الصهيونية الي تنظيم تظاهرات دعما لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد الذي وصفوه بالانسان المؤمن الذي يحب السلام .

و أفادت وكالة انباء فارس نقلا عن الموقع الخبري لاتحاد اليهود ضد الصهيونية " نتوري كارتا " أن هؤلاء الحاخامات وصفوا الجمهورية الاسلاميه الايرانية بالبلد التواق للسلام والذي يحترم أتباع جميع الديانات السماوية بينهم الطائقة اليهودية .
و دعا هؤلاء‌ الحاخامات الي تنظيم تظاهرة دعما للرئيس احمدي نجاد في نيويورك اليوم الاثنين 22 ايلول
في تمام الساعة 12 ظهرا حسب التوقيت المحلي في نيويورك .
و أكد " يسرول ديفيد فيس " المتحدث بإسم اتحاد اليهود ضد الصهيونية في بيان اصدر تزامنا مع زيارة رئيس الجمهورية الي نيويورك للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة أنه يعتبر لقاء الرئيس احمدي نجاد وباقي المسؤولين الايرانيين فرصة مغتنمة له ولرفاقه مشيرا الي زياراته المتعددة الي ايران.
و شدد هذا الحاخام علي انه لمس لدي لقائه كبار المسؤولين الايرانيين الحب والاحترام موضحا أنه رأي لدي الشعب الايراني حسن السلوك والتعامل الودي الجيد للغاية .
و قال " انه يعتبر رئيس الجمهورية احمدي نجاد رجلا مؤمنا للغاية يلتزم بالامن والسلام العالميين بناء علي اساس الاحترام المتبادل والحوار فيما يريد الدين اليهودي نفس هذا الهدف الا ان هناك بعض اليهود الذين خضعوا لسيطرة الصهاينة يدعمون العنف وللأسف الشديد " .
و اضاف قائلا " انه من دواعي الاسف أن يروّج الصهاينة لتقديم صورة سيئة عن الرئيس احمدي نجاد في حين أن هذا الرجل يحترم أبناء الطائفة اليهودية في ايران الذين اكدوا لنا أنهم يعيشون في عزة وكرامة ".
و أصدر هؤلاء الحاخامات بيانا شددوا فيه علي معارضة الصهيونية مع معتقدات التوراة الذين يعملون خلافا للأحكام الالهية مما تسبب ذلك في شن العدوان ضد الشعوب " .
و أوضح البيان " ان اسرائيل تقوم بقمع شعبها تحت غطاء اليهودية في حين أن رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد يفصل بين اليهود والصهاينة " .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: