رمز الخبر: ۶۸۴۸





فيينا/ ‪ ۲۲‬ايلول / سبتمبر/ ارنا


قال مساعد موسسه الطاقه الذريه الايرانيه في الشوون الدوليه والتخطيط محمد سعيدي اليوم الاثنين ان تصريحات المدير العام للوكاله الدوليه الذريه في اجتماع مجلس الحكام اليوم يوكد ان مخططي الدراسات الافتراضيه المزعومه لايقدمون النسخه الاصليه للوكاله .


واضاف في تصريحات ادلي بها لمراسل ارنا في فيينا ان تصريحات محمد البرادعي تماثل ماورد في التقرير الاخير الذي اصدرته الوكاله الدوليه تضم قضيه اساسيه تتمثل بانه مادام بلد ما او عدد من البلدان تطلق تصريحات حول الدراسات الافتراضيه لكنها لاتقدم النسخه الاصليه للوكاله الدوليه فان الوكاله الدوليه لن تستطيع البت في هذا الموضوع .


وتابع :ان مايعنيه المدير العام للوكاله الدوليه هو انه مادام بلدما او مجموعه من البلدان لاتقدم للوكاله النسخه الاصليه لها فان من البديهي ان الوكاله لن تستطيع سلوك مسار صحيح وقانوني في البت بهذه القضيه .


واوضح سعيدي ،ان المشكله تتمثل في ان هذه البلدان غير مستعده للتعاون مع الوكاله الدوليه في تقديم هذه الوثائق .


واردف ،ان النسخه الاصليه لهذه الوثائق غير موجوده وماتم تقديمه عباره عن وثائق مزوره قدمتها بعض البلدان للوكاله الدوليه وجعلت هذه المنظمه تواجه مشكله علي هذا الصعيد .


واوضح ،من جهه اعلنت ايران انها علي استعداد للتعاون في اطار التزاماتها القانونيه والحقوقيه ومن جهه اخري فان البلدان التي تطلق مثل هذه المزاعم التي لااساس لها ليست علي استعداد في تقديم الوثائق الاصليه لهذه المزاعم .


واكد في ذات الوقت ،مادامت هذه الوثائق لاتقدم الي الوكاله فان هذا الموضوع سيواجه طريقا مسدودا .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: