رمز الخبر: ۶۸۵۰






اكد المدير العام للوكاله الدوليه للطاقه الذريه محمد البرادعي ان الوكاله لم تعثر علي ايه ادله قائمه علي الاستفاده من المواد النوويه فيما يتعلق بالدراسات الافتراضيه في ايران .


ولفت مره اخري الي عدم انحراف النشاطات والمواد النوويه المستخدمه في ايران صوب الاهداف المحظوره .


واوضح في ذات الوقت ،مع ذلك ينبغي الاستفاده من كافه المعلومات المرتبطه التي توكد عدم الاستفاده من المواد النوويه في ايران لاهداف عسكريه .


واردف ،ان الوكاله الدوليه لاتريد التجسس حول الاسلحه والنشاطات العسكريه التقليديه .


واعرب عن اطمئنانه بان تجري الامور بصوره بحيث تتمكن الوكاله الدوليه من القيام بنشاطاتها بحيث تحتفظ ايران في حقها في الحفاظ علي نشاطاتها ومعلوماتها الحساسه .


ودعا المدير العام للوكاله الدوليه للزاقه الذريه ايران الي خلق مزيد من الشفافيه في تطبيق المعايير التي تصنع الثقه فيما يتعلق بالمحتوي السلمي لنشاطاتها النوويه في اسرع وقت ممكن علي حد وصفه .


واشار البرادعي الي ان قضيه خلق الشفافيه بالنسبه للنشاطات النوويه الايرانيه كانت قد طرحت قبل ‪ ۶‬اعوام "وان الجميع يرغب بتحقيق الشفافيه الكامله بسرعه" علي حد قوله .


وفي جانب آخر من تصريحاته تطرق الي موضوع عدم احراز الوكاله الدوليه علي تقدم حول مايتعلق بالاسئله المرتبطه في الدراسات الافتراضيه واعرب عن قلقه ازاء هذا الوضع .


واردف ،بالرغم من ان ايران اكدت ان بعض الاسماء والمنظمات التي ورد اسمها صحيحه لكنها ماتزال تعلن ان هذه الوثائق مزوره .


ودعا البرادعي البلدان الاعضاء الي دعم الوكاله في تقديم وثائق صحيحه يمكن تقديمها لايران .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: