رمز الخبر: ۶۸۵۷
 انتقد الرئيس محمود احمدي نجاد الذي يزور نيويورك حاليا ، الامم المتحدة لعدم أداء دورها لوضع نهاية للجرائم التي ترتكبها بعض القوي الكبري مؤكدا أن شعوب العالم ستضطر للدفاع عن كيانها في حالة تنصل هذه المنظمة الدولية.

و أفادت وكالة‌ أنباء فارس نقلا عن مكتب الشؤون الاعلامية لرئاسة الجمهورية أن الرئيس احمدي نجاد شدد علي ذلك لدي لقائه الامين العام للامم المتحدة «بان كي مون» فجر اليوم الثلاثاء في نيويورك .
و أكد رئيس المجلس الاعلي للامن القومي أن الشعب الايراني يعتمد الحوار والمنطق معلنا رغبة ايران الاسلامية لتسوية موضوع البرنامج النووي السلمي بصورة سلمية ورأي أن ذلك يحتاج الي تعامل عادل من قبل الطرف المقابل.
و اعتبر رئيس الجمهورية البرنامج النووي الذي تعتمده ايران قانوني تماما ويحظي بدعم الوكاله الدولية للطاقة الذرية مشيرا الي العقبات والعراقيل التي تضعها الحكومة الامريكية امام هذا البرنامج والضغوط التي تمارسها ضد الشعب الايراني لحرمانه من حقوقه المشروعة.
و قال رئيس المجلس الاعلي للامن القومي " ان المزاعم الامريكية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية
لانهاية لها وان دخول الوكالة الدولية للطاقة الذرية لدراسة هذه المزاعم غير قانوني حيث أن كل هذه الادعاءات تعود لعداء الحكومة الامريكية ضد الشعب الايراني "‌.
و تطرق الرئيس احمدي نجاد الي الاوضاع الجارية في العراق مؤكدا دعم ايران لإستقلال هذا البلد وأمنه وسيادته الوطنية .
و أشار الي مستجدات الساحة الفلسطينية معربا عن قلقه لهذه الاوضاع المزرية الناجمة عن الحصار الدائم الذي يفرضه كيان الاحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني الاعزل وتساءل عن سبب تقاعس الامم المتحدة حيال هذه الجرائم.
و بدوره أعرب الامين العام للامم المتحدة عن ارتياحه لمشاركة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية في اجتماع الامم المتحدة مشيرا الي البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران وضرورة تسويته من خلال الحلول السلمية.
و شدد «بان كي مون» علي ضرورة حل هذا الموضوع عبر الحلول السلمية وشجب اللجوء الي أي نهج غير سلمي لحل هذه المسألة .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: