رمز الخبر: ۶۸۶۲






اعلن الرئيس محمود احمدي نجاد بان ايران هي من اكثر الدول تعاونا مع الوكاله الدوليه للطاقه الذريه.


وقال في مقابله مع صحيفه لوس انجلس تايمز ان الوكاله اعلنت ‪ ۱۲‬مره بانها لم تجداي انحراف في نشاطات ايران النوويه‌مضيفا بان تعاون ايران مع الوكاله يقوم علي اساس القوانين والالتزامات المتبادله .


واضاف ان ايران هي الدوله الوحيده نفذت جميع التزاماتها تجاه الوكاله.


واضاف ان الولايات المتحده قدمن وثائق مزوزه للوكاله ضد ايران ولا يحق حسب قوانين الوكاله ان يقدم عضو بخطوه ضد عضو اخر.


وقال ان الوكاله الدوليه تدرك ان هذه الوثائق مزوره ولكننا لا نتوقع من الولايات المتحده غير هذا داعيا الوكاله الدوليه والامم المتحده ان تتخذا موقفا مستقلا ولا ترضخا لضغوط الولايات المتحده .


واعرب احمدي نجاد عن دهشته لان الولايات المتحده لديها القنبله الذريه ولا تسال من جانب الوكاله ولكن ايران بسبب انتاجها الطاقه الذريه تتعرض للضغوط .


وقال بان ايران لن ترضخ للضغوط وستدافع عن حقوقها.


وقال الرئيس احمدي نجاد لافرق بالنسبه لايران ان ياتي توباما ام مك كين ان الشعب الامريكي من حقه ان ينتخب رئيسه المقبل ولكن علي الاداره الامريكيه الجديه ان تغير توجهاتها وسياسات الاداره الحاليه .


وقال بان تدخل الولايات المتحده في شوون الدول الاخري يضرها ويضر العالم وان علي آمريكا ان تركز جهودها علي قضاياها الداخليه .


وحول القضيه الفلسطينيه قال احمدي نجاد اننا نعتقد بضروره اقامه استفتاء حر للشعب الفلسطيني وسوف نقدم اقتراحنا للامين العام للامم المتحده .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: