رمز الخبر: ۶۸۷۴






قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ان تصعيد الكيان الصهيوني الضغوط علي الشعب الفلسطيني موشر علي صحه استراتيجيه المقاومه ضد محتلي القدس الشريف.


وافادت الدائره الدوليه والمراسم بمجلس الشوري الاسلامي ان لاريجاني واستمرارا لمشاوراته السياسيه مع روساء برلمانات الدول الاسلاميه حول اتخاذ التدابير اللازمه لارسال المساعدات الانسانيه الي الاراضي الفلسطينيه المحتله اجري اليوم الثلاثاء اتصالا هاتفيا مع رئيس البرلمان الاندونيسي لاكسونو.


وشرح لاريجاني في هذا الاتصال الهاتفي الوضع المتازم في المناطق الفلسطينيه المحتله بسبب منع الكيان الصهيوني ارسال الادويه والمواد الغذائيه الي الشعب الفلسطيني قائلا ان هذه الضغوط موشر علي صحه استراتيجيه المقاومه ضد محتلي فلسطين.


واضاف ان اجراء‌ات الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني المظلوم تظهر تصاعد الازمه الداخليه لدي هذا الكيان.


ووصف رئيس مجلس الشوري الاسلامي اجراء‌ات محتلي القدس الشريف ضد الشعب الفلسطيني المظلوم بانها همجيه وقال ان من الضروري في الظروف الحاليه ارسال المساعدات الانسانيه وتقديم الدول الاسلاميه الدعم السياسي للشعب الفلسطيني .


اما رئيس البرلمان الاندونيسي لاكسونو فقد اعرب في هذا الاتصال الهاتفي عن دعمه لجهود لاريجاني في الدفاع عن قضيه الشعب الفلسطيني وارسال المساعدات الانسانيه الي الشعب الفلسطيني المظلوم.


وقال ان ايران بوصفها دوله اسلاميه كبري تضطلع بدور مهم في الدفاع عن الشعب الفلسطيني .


واضاف ان اندونيسيا تدعم ارسال المساعدات الانسانيه وتقديم الدعم السياسي للشعب الفلسطيني من قبل الدول الاسلاميه.

ارنا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: