رمز الخبر: ۶۸۹۱
قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان لدي ايران مشروعا انسانيا و ديموقراطيا لحل القضيه الفلسطينيه سيتم تقديمه الي الامم المتحده قريبا .


عصر ايران – قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان لدي ايران مشروعا انسانيا و ديموقراطيا لحل القضيه الفلسطينيه سيتم تقديمه الي الامم المتحده قريبا .


 


ونقلت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) عن الرئيس احمدي نجاد قوله في مؤتمر صحفي عقده على هامش الجمعية العامة للامم المتحده قوله ان المشروع يتمحور حول عاملين مهمين الاول جذور القضيه الفلسطينيه و الثاني احترام حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره .


 


و في معرض رده علي سوال حول مدى وجود الديموقراطيه في ايران اكد الرئيس الايراني علي تجذر الديموقراطيه في الدولة الاسلامية في ايران وقال ان السلطه الحقيقيه في ايران هي بيد الشعب .


 


و اضاف بان جميع المسوولين في ايران يتم انتخابهم عبر الاقتراع من قبل الشعب و ان هناك رقابه مستمره علي اداء هولاء المسوولين .


 


و اشار الي الحريه الاعلاميه في ايران و اكد وجود اكثر من ‪۵۰ صحيفه يوميه في ايران العديد منها توجه انتقادات لاذعه للمسوولين و منهم رئيس الجمهوريه .


 


واعتبر الرئيس الايراني علاقات بلاده مع دول مجلس التعاون بانها مبنيه علي الصداقه و اكد بان الاخرين لا يمكنهم ان يتركوا اثارا سلبيه علي علاقات الصداقه القائمه بين ايران وهذه الدول .


 


و شدد بان شعوب منطقه الخليج الفارسي يمكنها حل مشاكلها دون السماح للاخرين بالتدخل في شوونهم .


 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: