رمز الخبر: ۶۹۲۶
 أكد ممثل الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية مواصلة طهران تعاونها مع هذه الوكالة مع الاحتفاظ بحق الاستخدام السلمي للطاقة الذرية.


و‌ أفادت وكالة أنباء فارس أن سلطانية اعلن ذلك فى كلمة أمام مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية امس الاربعاء محذرا امريكا وبعض الدول الاوروبية من مغبة اعتماد لغة التهديد في التعاطي مع الأزمة المثارة على صعيد البرنامج النووي الايراني السلمي.
و اضاف ممثل ايران لدي الوكالة الدولية للطاقة الذرية " ان طهران قدمت كافة اجوبتها بصورة كاملة على اسئلة الوكالة الدولية, وان الاخيرة باتت في مرحلة اعلان حسم الموضوع النووي الايراني " .
و فى الوقت نفسه اعرب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عن استعدادهما للبدء في اجراء محادثات شاملة مع ايران بشأن برنامجها النووي.
و قال السفير الفرنسي فرانسوا خافيير دنياو الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي أمام مجلس محافظي الوكالة ان عرض الاتحاد اجراء محادثات شاملة للتوصل الى حل بشأن قضية الملف النووي الايراني لا يزال مطروحا.
و اقترحت بريطانيا وفرنسا والمانيا والولايات المتحدة وروسيا والصين حزمة تتضمن اقتراحات اقتصادية للجمهورية الاسلامية الايرانية اذا اوقفت انشطتها النووية.
و فى سياق متصل كانت ايران قد نفت يوم 21 سبتمبر الجارى التقارير الإعلامية الغربية التي تفيد بأنها تصنع رؤوسا نووية.
و قال مصدر عسكرى ايرانى فى تصريحات صحفية " ان الانباء التي تتحدث عن مساعي ايرانية لانتاج رؤوس نووية ليس لها اساس على الإطلاق, معتبرا هذه المزاعم بأنها كاذبه وافتراء بحت ".
و أكد المصدر أن ايران تعتبر الاسلحة النووية غير مجدية ولاتخدم المصالح الوطنية الايرانية وشدد على ان طهران لن تنتج او تستخدم وسائل لا تخدم مصالحها الوطنية.
/ نهاية الخبر/


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: