رمز الخبر: ۶۹۳۴






اكد قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله‌العظمي السيد علي الخامنئي ان‌اي شعب لا يمكن ان يدافع عن حقوقه بدون تقديم التضحيات.


جاء ذلك في البيان الذي اصدره قائد الثوره الاسلاميه اليوم الخميس بمناسبه تكريم ذكري شهداء الثوره الاسلاميه والدفاع‌المقدس وبالتزامن مع يوم تكريم الشهداء والمضحين في مرحله الدفاع‌المقدس .


واضاف سماحته، ان اسم الشهيد المبارك وتسميه يوم في اسبوع الدفاع المقدس تكريما لذكري الشهداء يحمل مضامين كبيره.


وقال، ان هذا العمل الرمزي يعني ان‌اي شعب غير قادر عن الدفاع عن هويته وعزته وكرامته الوطنيه وحقوقه بدون تقديم التضحيات.


واكد قائد الثوره الاسلاميه، ان الفرار من ساحات المواجهه التي يفرضها المستكبرون والمتغطرسون في العالم ضد الشعوب الحره سوف لن يودي سوي الي المهانه ومن ثم الوقوع في براثن الظلم والعدوان. مشددا علي ان الشعب الايراني الابي والواعي قد علم هذا الدرس للجميع وابقاه خالدا في التاريخ.


واعلن قائد الثوره الاسلاميه ان الجهاد الرائع الذي يخوضه الشعب الفلسطيني المظلوم والذي جعل بيد عزلاء الصهاينه القساه والمدججين بالسلاح يشعرون بالعجز والخوف، هو استمرار لهذا الدرس الخالد وكذلك فان غرق قوات الاحتلال في المستنقع العراقي هو نتيجه لهذا الدرس.


وقال آيه الله‌العظمي الخامنئي، ان الشهداء هم الجواهر المتلالئه علي جبين الدفاع‌المقدس ولهذا فان الضمائر الحيه والطاهره تعتبر تكريم ذكري الشهداء واجبا عليها، وكل من يتمني رفعه رايه‌الاسلام وكل موء‌من بما بشر به القرآن الكريم يبعث الاف التحيات لارواح الشهداء .

ارنا»
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: