رمز الخبر: ۶۹۴۰
 

 ناشد الشيخ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك ووزير الأوقاف والشؤون الدينية السابق منظمة المؤتمر الإسلامي و لجنة القدس و رابطة العالم الإسلامي وجامعة الدول العربية بضرورة التحرك السريع والجاد لإنقاذ القدس و المسجد الأقصى المبارك من الخطر المحدق .

و حذر الشيخ سلامة في تصريحاتٍ نقلها مراسل وكالة أنباء فارس على هامش إفطار نظم امس الخميس إحياءً ليوم القدس العالمي ،
من النتائج المترتبة على ما تقوم سلطات الاحتلال من اعتداءات ضد مدنية القدس عبر توسيع و تسمين المستوطنات الصهيونية .
و دعا الشيخ سلامة جماهير الشعب الفلسطيني إلى رص الصفوف وجمع الشمل وتوحيد الكلمة للدفاع عن المقدسات كافة، وعن المسجد الأقصى المبارك بصفةٍ خاصة، وشدّ الرحال إليه دائماً، لإعماره وحمايته من المؤامرات الخطيرة، التي باتت تشكل خطراً حقيقياً عليه .
و قال الشيخ سلامة "إن ارتباط المسلمين بالمسجد الأقصى المبارك هو ارتباط عقائدي ، وليس ارتباطاً انفعالياً عابراً ، ولا موسمياً مؤقتاً ، حيث إن حادثة الإسراء والمعراج من المعجزات، والمعجزات جزءٌ من العقيدة الإسلامية" .
و اوضح الشيخ سلامة أن حكومة الاحتلال تهدف إلى عزل مدينة القدس عن محيطها كجزءٍ من مخطط التهويد الكامل للمدينة المقدسة بعد أن باشرت سلطات الاحتلال فعلاً بإحداث تغيير ديموغرافي في مدينة المدينة المباركة .
و بيّن سلامة " أن الصهاينة يستغلون ما يحدث في العالم العربي والإسلامي من أحداث وحروب ، وانشغال العالم بها ، وكذلك ما يحدث في الساحة الفلسطينية حالياً من انقسام من أجل تنفيذ مخططاتهم التي رسموها منذ سنوات بإقامة جدار الفصل العنصري لفصل مدينة القدس عن محيطها الفلسطيني و استكمال أعمال الحفريات تحت أساسات المسجد الأقصى تمهيداً لإقامة هيكلهم المزعوم".
/ نهاية الخبر /

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: